بترول وطاقة

       

أكبر زيادة فصلية في عدد الحفارات الأميركية منذ 2017

       

       

       

       

       


أضافت شركات الطاقة الأميركية هذا الأسبوع حفارات للنفط والغاز الطبيعي لسادس أسبوع على التوالي لتسجل أكبر زيادة فصلية لعدد الحفارات منذ الربع الثاني لعام 2017، بينما يستأنف المنتجون العمليات مع بقاء أسعار الخام فوق 45 دولاراً للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة في تقريرها الأسبوعي الذي يحظى بمتابعة وثيقة، إن عدد حفارات النفط والغاز، وهو مؤشر أولي للإنتاج مستقبلا، ارتفع بمقدار ثلاثة حفارات إلى 351 في الأسبوع المنتهي في الثلاثين من ديسمبر.

وفي ديسمبر زاد إجمالي عدد الحفارات بمقدار 31، وهي خامسة زيادة شهرية على التوالي.

وعلى مدار الربع الرابع ارتفع العدد بمقدار 90 حفارا، وهي أعلى زيادة فصلية منذ الربع الثاني لعام 2017 عندما زاد 116 حفارا.

وعلى مدار العام، تراجع العدد بمقدار 454 حفارا مقارنة مع انخفاض بلغ 278 حفارا في 2019 وزيادة بلغت 154 حفارا في 2018.

وقفز عدد الحفارات قيد التشغيل منذ أغسطس، عندما سجل مستوى قياسياً منخفضاً بلغ 244، بحسب بيانات بيكر هيوز التي ترجع إلى عام 1940.

ونشرت بيكر هيوز تقريرها قبل يومين من الموعد المعتاد بسبب عطلة نهاية العام التي توافق يوم الجمعة.

ووفقا للتقرير، ارتفع عدد حفارات النفط في الولايات المتحدة إلى 267 هذا الأسبوع، وهو أعلى مستوى منذ مايو، بينما استقر عدد حفارات الغاز الطبيعي عند 83، وهو ثالث أعلى مستوى منذ نهاية أبريل.

وجرى تداول الخام الأميركي عند حوالي 48 دولارا للبرميل هذا الأسبوع وسجل في المتوسط حوالي 39 دولارا للبرميل في 2020 .

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *