أخباراستثمار وأعمال

       

كارفور تحتفي بمرور 18 سنة على تواجدها في مصر

       - شراكة كارفور مع بنك مصر تتيح تقديم خيارات مرنة لعملائها من خلال مبادرة "اشتر الآن وادفع لاحقاً"

       - يوفر تطبيق DORE الفرصة أمام عملاء كارفور لحجز وقت التسوق المناسب لهم مسبقاً

       - تقام احتفالات كارفور بالذكرى السنوية 18 على تواجدها في مصر، خلال الفترة الممتدة من 30 ديسمبر 2020 وحتى 9 فبراير 2021

       

       


تحتفل كارفور، التي تملكها وتديرها شركة “ماجد الفطيم” في مصر، خلال هذا الشهر بالذكرى السنوية 18 على تواجدها في مصر،

وذلك من خلال تقديم قيمة استثنائية وتجارب لا مثيل لها داخل فروع كارفور مصر وعبر الانترنت لكافة أفراد المجتمع المصري. فلقد أعلنت العلامة التجارية عن تخفيضات مرتقبة وعروض حصرية لعملائها في كافة فروعها في مصر.

وفي إطار هذه الاحتفالات، دخلت كارفور مصر في شراكةٍ مع بنك مصر، لتقدم لعملائها خيارات مرنة من خلال مبادرة “اشتر الآن وادفع لاحقاً” التي تتيح خطط تقسيط متنوعة تصل لمدة 36 شهراً.

وأعلنت كارفور مصر، في إطار سعيها المتواصل للإرتقاء بتجربة التسوق، عن إطلاق تطبيق DORE المرتقب، والذي يتيح الفرصة أمام العملاء لحجز وقت التسوق المناسب لهم مسبقاً،

وذلك بهدف مساعدتهم لتجنب صفوف الانتظار طويلة. كما يساعد تطبيق DORE، كارفور من مراقبة حركة التنقل داخل فروعها والتأكد من اتباع جميع القواعد والإجراءات من قبل الزملاء والعملاء، لضمان تحقيق تجربة تسوق آمنة للجميع.

وتولي كارفور الأولوية القصوى لصحة وسلامة الزملاء والعملاء، حيث تواصل في اتخاذ تدابير احترازية صارمة في جميع فروعها في مصر، وفي الوقت نفسه تعمل على تعزيز منصاتها الرقمية والتجارة الإلكترونية من أجل تحقيق تجربة تسوق أكثر أمانًا وفعالية.

وتلتزم كارفورم مصر في تلبية احتياجات العملاء وتأمين طلباتهم من خلال ضمان توافر المخزون  والحفاظ على أسعار ثابتة من خلال شبكتها القوية من الموردين المحليين، حيث نجحت بإرساء المعايير اللازمة لتحقيق قيمة استثنائية لأفراد المجتمع مع كل تجربة.