أخبارالصحة والمراة

       

المعهد الوطني للصحة و جودة الرعاية ببريطانيا يوصي بعلاج جديد للبالغين المصابين بالسمنة

       

       

       

       

       


 

أوصى المعهد الوطني للصحة وجودة الرعاية ببريطانيا بعلاج جديد للبالغين الذين يعانون من السمنة و أعراض ما قبل ظهور مرض السكرى، على أن يكون استخدامه مصاحبًا للحمية الغذائية والتمارين الرياضية.

الليراجلوتيد متوفر في التأمين الصحي البريطاني للبالغين من الحالات التي يكون فيها معدل كتلة الجسم علي الأقل يساوي 35 كلجم/ متر مربع، مع احتماليه عالية للاصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية وخطورة ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الدهون في الدم.
يوصف الليراجلوتايد تحت إشراف طبي في مصر للبالغين من الحالات التي يكون فيها معدل كتلة الجسم علي الأقل يساوي 30 كلجم/ متر مربع، و 27كلجم/ متر مربع مع احتماليه عالية للاصابة بأمراض القلب و الأوعية الدموية وخطورة ارتفاع ضغط الدم، وزيادة الدهون في الدم أو مع ممن يعانوا من هذه الأمراض .
و هو مناسب في حالات الأشخاص الذين لم يتمكنوا من فقدان الوزن من خلال نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة، و الذين يعانون من مشاكل صحية بسبب أوزانهم، لكنها ليست مناسبة لمن يريدون فقدان بضعة كيلوجرامات فقط لأسباب تجميلية.
ميندرت بويسن، نائب الرئيس التنفيذي ومدير مركز تقييم تكنولوجيا الصحة قال ان هناك حاجة حقيقية للمزيد من خيارات العلاج للبالغين الذين يعانون من السمنة و أعراض ما قبل ظهور مرض السكرى، والذي يؤدي الي ارتفاع خطر التعرض للعواقب السلبية للسمنة، ومثل مرض السكري من النوع الثاني و أمراض القلب والأوعية الدموية.
واضاف ان نتائج الدراسات الطبية التي أُجريت على استخدام الليراجلوتايد لخسارة الوزن، اثبتت نتائج ملحوظة بجانب اتباع نظام غذائي منخفض السعرات الحرارية ومع زيادة النشاط البدني، وعقار ليراجلوتيد قد يساعد أيضا علي تأخر ظهور النوع الثاني من مرض السكري و أمراض القلب والأوعية الدموية و هنا يكمن الفائدة الرئيسية للعلاج.