فن وثقافه

       

اسمي بولا …نادية لطفى تحكى” لنهضة مصر

       

       

       

       

       


“اسمي بولا …نادية لطفى تحكى”
أحدث إصدارات دار نهضة مصر للنشر

من منا ينسي ماتي “النظارة السوداء” أو شُهرت “قاع المدينة” أو زوبة “ثلاثية نجيب محفوظ” أو لويزا “الناصر صلاح الدين” وغيرها عشرات العلامات الفنية التي بصمت بها وبقوة في تاريخ السينما؟ من ينسى دورها في دعم مصابي العمليات العسكرية في أكتوبر 1973؟ من ينسي وقفتها العظيمة مع القضية الفلسطينية وسفرها الدائم من أجل نصرتها منذ حصار مخيمات اللاجئين في لبنان عام 1982؟

إنها نادية لطفي الموهوبة حتي النخاع في التمثيل وإختيار الأدوار والتركيز في طريقة واسلوب الأداء…المصرية حتى النخاع …. التي سجلت وحكت مسار حياتها الفنية مع الكاتب أيمن الحكيم على مدى سنوات طويلة قبل وفاتها في 4 فبراير 2020.

وإحتفالا بعيد ميلادها الموافق 3 يناير حرصت نهضة مصر للنشر على اطلاق هذا الكتاب الذي لا يحكي سيرة فنانة بقدر ما يحكي ملامح وطن.
ومن المعروف أن أيمن عبد الحكيم كاتب صحفى له أكثر من إصدار مع العديد من دور النشر منها: كتاب مذكرات هند رستم عن دارالكرمة ، كتاب ” أنغام الروح ..تاريخ األغنية الصوفية” عن سلسلة الكتاب الذهبي بمؤسسة روزاليوسف ، كتاب ” حضرة المتهم نجيب محفوظ” الصادر عن كتاب اليوم بمؤسسة أخبار اليوم وكتاب “موال الشجن” والذى كان أول كتاب في المكتبة العربية عن الموسيقار الكبير بليغ حمدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *