بترول وطاقة

       

بعد توقيع ترمب قانون المساعدات.. النفط يعوض خسائره

       

       

       

       

       


قلص النفط خسائره، اليوم الاثنين، بعد أن وقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، حزمة مساعدة لمتضرري فيروس كورونا وإنفاق عام بقيمة إجمالية 2.3 تريليون دولار لكن معنويات السوق تأثرت باستمرار المخاوف حيال الطلب في المدى القريب.

وفي الساعة 07:00 بتوقيت غرينتش، كانت العقود الآجلة لخام برنت منخفضة 25 سنتا بما يعادل 0.5% إلى 51.04 دولار للبرميل، بعد أن هبطت بما يصل إلى 1.5% لتسجل 50.53 دولار للبرميل في وقت سابق من الجلسة.

ونزلت عقود الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 19 سنتا أو 0.4% إلى 48.04 دولار للبرميل.

وفي هذا السياق، قال كبير محللي السوق في أواندا جيفري هالي، “مع توقيع الرئيس ترمب القانون، عوض النفط سريعا معظم خسائره اليوم، وإن كان كل من برنت وغرب تكساس مازال على انخفاض متواضع”.

ولقيت خطوة الرئيس الأميركي ترحيبا لأنها تعيد إعانة البطالة لملايين الأميركيين وتحول دون إغلاق الحكومة الاتحادية.

ووقع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، مساء الأحد، بضغط من النواب على خطة تحفيز جديدة للاقتصاد قيمتها 900 مليار دولار، تمنح إعانات للأسر والشركات الصغيرة المتضررة من كوفيد-19.

كما وقع ترمب قانون تمويل الوكالات الفيدرالية، وهو ما سيمنع حصول إغلاق حكومي، حسب بيان للبيت الأبيض.

وكان الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، حذّر، السبت، من “عواقب وخيمة” إذا استمر الرئيس دونالد ترمب في تأخير توقيع خطة التحفيز الاقتصادي، التي أقرّها الكونغرس لمواجهة تبعات كوفيد-19.

وألقى ترمب بظلال الشك على حزمة مساعدات طال انتظارها، فيما يخشى ملايين الأميركيين خسارة تقديمات ومواجهة الطرد من منازلهم المستأجرة. وطلب من المشرعين زيادة قيمة الشيكات المرسلة إلى الأميركيين الأكثر ضعفا من 600 إلى 2000 دولار.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *