أخباراستثمار وأعمال

       

لافارﭺ مصر و إل إم إس للإنشاءات يتحالفان للنهوض بمفهوم التشييد والبناء في مصر

        • سولومون بومجارتنر أفيليس: "يسعدنا في لافارﭺ مصر التعاقد مع شركة إل إم إس للإنشاءات، لإدارة توريد وصب نحو نصف مليون متر مكعب خرسانة لأحد أكبر علامات التطوير العقاري، سعياً منا نحو التميز والتنمية المستدامة."

       • عمرو الكيال: "بذات التفرد الذي إنتهجناه لإنشاء مشروع "وان ناينتي One Ninety"، وقع إختيارنا على لافارﭺ مصر لما لها من باع طويل وخبرات مشهودة كونها أحد رواد حلول التشييد والبناء المستدامة في مصر والعالم أجمع."

       

       

       


 

وقعت لافارﭺ مصر، التابعة لمجموعة لافارﭺ هولسيم العالمية، إتفاقية تحالف مع شركة إل إم إس للإنشاءات ، في سابقة تعد الأولى من نوعها في مجال التشييد والبناء في مصر.

في هذا الصدد، عبر  سولومون بومجارتنر أفيليس، الرئيس التنفيذي لشركة لافارﭺ مصر عن فخره بهذا التحالف الجديد، حيث عقب قائلاً: “إنطلاقاً من سعي لافارﭺ مصر الدؤوب نحو البحث عن التميز والإبتكار والتنمية المستدامة،

يسعدنا التعاقد مع شركة إل إم إس للإنشاءات لإدارة توريد وصب نحو نصف مليون متر مكعب خرسانة لواحدٍ من أكبر علامات التطوير العقاري بالقاهرة الجديدة.

” وأضاف ايضا: “تدرس كل من لافارﭺ مصر وإل إم إس للإنشاءات حالياً حزمة من المشاريع الاستثنائية الأخرى التي من شأنها تعزيز سبل التعاون المشترك في المستقبل القريب للنهوض بمفاهيم التشييد والبناء المستدام في مصر.”

ومن جانبه، أكد المهندس/ عمرو الكيال، رئيس مجلس إدارة شركة إل إم إس للإنشاءات على أن تلك الشراكة المثمرة تعد نواة البدء للنهوض بالخارطة العمرانية في مصر،

حيث علق قائلاً: “جاءت شراكتنا مع لافارﭺ مصر تزامناً مع بدء تشييد وتطوير”وان ناينتي One Ninety”، أحد أهم وأكبرالمشروعات العقارية بالقاهرة الجديدة التي نسعى من خلالها إلى خلق مفهوم جديد للحياة السكنية والتجارية والترفيهية.

وبذات التفرد الذي إنتهجناه لإتمام هذا المشروع غير المسبوق، وقع إختيارنا على لافارﭺ مصر لما لها من باع طويل وخبرات مشهودة كونها أحد رواد حلول التشييد والبناء المستدامة في مصر والعالم أجمع.”

شهد ميلاد هذا التحالف وفدين من مجلسي إدارة الشركتين، حيث إتفق الطرفان على الرؤية والإرادة وتبادل الخبرات. ومن المتوقع البدء في تفعيل بنود إتفاقية التحالف في مطلع شهر يناير من العام 2021.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *