بترول وطاقة

       

مصر تسعى لتوطين صناعة معدات ومهمات البترول والغاز

       

       

       

       

       


قال وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، إن استراتيجية الوزارة تولي أهمية متزايدة لتعميق وتوطين التصنيع المحلي للمعدات والمهمات البترولية اللازمة لأنشطة البترول والغاز.

وأضاف الملا في بيان صحافي، اليوم الأحد، أن التوطين يمثل عنصر أمان ويزيد من القدرة على الاعتماد محلياً على تصنيع المعدات البترولية، فضلاً عن تقليل الاستيراد وترشيد النقد الأجنبي، إضافة إلى دورها الهام فى تنفيذ المشروعات البترولية وفقاً للخطط والبرامج الزمنية المحددة لا سيما مع تداعيات جائحة كورونا وتأثيرها على حركة التنقلات والشحن بين دول العالم.

وقال الوزير خلال تفقده لسير العمل بالورش المركزية لتصنيع المعدات الإستاتيكية بالقطامية التابعة لشركة بتروجت، إن الشركات البترولية المصرية في مقدمتها شركة بتروجت اكتسبت كثيراً من الخبرات المتميزة على مدى فترات عمل طويلة وحققت نتائج أعمال متميزة فى مجالات التصنيع المحلى.

وأضاف أن الشركات المصرية استطاعت تأمين وتوفير المعدات والمهمات اللازمة لعدد من المشروعات البترولية الكبرى، سواء داخل مصر أو خارجها، بالإضافة إلى المشاركة في تنفيذ عدد من مشروعات الدولة القومية.

وتمتلك شركة بتروجت، 6 ورش تصنيع محلي للمعدات الاستاتيكية داخل مصر، منها ورشة تحت الإنشاء بمدينة العلمين، كما تمتلك ورشتين خارج مصر بدولتي العراق وسلطنة عمان، ومصنعي تغليف المواسير البرية والبحرية بمحافظتي بورسعيد والسويس، بالإضافة إلى ياردين للتصنيع البحري بالإسكندرية وبخليج السويس.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *