أخبار

       

مصر تطلق أول دراسة للنباتات الطبية لدعم المنظومة الدوائية

       

       

       

       

       


 

القاهرة – مباشر: أعلنت هيئة الدواء المصرية، عن إطلاق أول دراسة للنباتات الطبية البرية في مصر، بهدف دعم المنظومة الدوائية للدولة.

وأكدت هيئة الدواء المصرية، في بيان لمجلس الوزراء، اليوم الجمعة، أن الدراسة ستكون أحد اللبنات والركائز الأساسية التي تساهم في إعداد دستور الدواء المصري، الذي تسعى الهيئة إلى إعداده وصياغته في الفترة الحالية.

وقال أيمن الخطيب، نائب رئيس هيئة الدواء، أمس الخميس، خلال حفل تكريم أعضاء اللجنة التي قامت بإعداد الدراسة العشبية ” المونوجراف” للنباتات الطبية البرية في مصر، إن الدراسة للنباتات الطبية البرية في مصر تمثل إحدى الخطوات الهامة للمساهمة في إدراج استخدام النباتات البرية المصرية في صناعة الأدوية.

وأشار الخطيب، إلى أن توفير المعلومات العلمية حول سلامة وفاعلية وجودة النباتات الطبية البرية، يسهل معرفة الاستخدام المناسب لها، وإجراءات تسجيلها.

وأوضحت حنان أمين، رئيس الإدارة المركزية للمستحضرات الصيدلية بهيئة الدواء، أن اللجنة المشكلة قامت بوضع ومراجعة دراسات عشبية “مونوجراف” خاصة بثلاثة عشر نباتا طبيا بريا مصريا وهي ” السنط، القيصوم، كزبرة البئر، دمسيسة، كف مريم، الشيح، كبار، سموة، حلفابر، السعد، حب اليسار، بردقوش”.

وتابعت حنان أمين، أن الدراسة العشبية “المونوجراف” الحالية تتكون من مجموعة من الأوراق العلمية التي اهتمت بتجميع معلومات مفصلة عن النباتات الطبية البرية المستخدمة في مصر، وتصنيفها وفق هيكل منطقي، لتعزيز استخدام الأدوية العشبية بشكل آمن وفعال، وذلك من خلال مراجعة البيانات العلمية المتعلقة بها.

وبينت هيئة الدواء، أن الدراسات تساهم في سد فجوة الاحتياجات المحلية من النباتات الطبية المصرية، لتصبح مصدراً دائماً لإنتاج المستحضرات الدوائية العشبية مع إمكانية التصدير، وإنشاء صناعات صغيرة نتيجة لزيادة إنتاج النباتات البرية الطبية.

ترشيحات 

المالية المصرية: إطلاق منظومة “الإجراءات الضريبية المميكنة” تجريبياً مطلع 2021

بلا وفيات.. الكويت تسجل 260 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *