أخبارفن وثقافه

       نتائج انتخابات اتحاد طلاب جامعة القاهرة

فوز مؤمن أشرف رئيسًا للاتحاد و خلود خالد نائبًا وسبع أمناء للجان العليا

       

       

       

       

       


أسدلت جامعة القاهرة الستار على الانتخابات الطلابية، والتي فاز فيها الطالب مؤمن أشرف من كلية الحقوق برئاسة اتحاد طلاب الجامعة، والطالبة خلود خالد بكلية التجارة نائبًا لرئيس الاتحاد، بعد ترشح 4 طلاب على منصب رئيس اتحاد طلاب الجامعة ونائبه.

وجرت عملية الانتخاب على رئيس اتحاد طلاب الجامعة ونائبه بالاقتراع السري بمشاركة 40 طالب وطالبة من رؤساء ونواب الاتحادات الطلابية بكليات جامعة القاهرة، وبحضور الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعة.

وهنأ الدكتور محمد الخشت، الطلاب الفائزين في الانتخابات الطلابية، ووجههم إلى تنفيذ أنشطة طلابية ومسابقات “أونلاين” يستفيد منها جميع الطلاب، خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، وتوسيع دور الاتحاد للمساهمة في الانتقال نحو عصر تعليمي جديد.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أن مصر لن تتقدم إلا بوعي شبابها وتنمية قدراتهم على ممارسة أرقى درجة من الفكر الديمقراطي، وهي الديموقراطية التشاركية، قائلًا إن الممارسة الديمقراطية التشاركية أحد أهم أهدافنا.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، لاتحاد الطلاب الجديد أن الجامعة ستقدم الدعم الكامل والتسهيلات التي يتطلبها دورهم الجديد، بهدف تحفيز الطلاب وصقل مواهبهم الإبداعية ودعم روح التنافس بينهم، مشيرًا إلى أن الجامعة أطلقت عددًا من المسابقات الثقافية والفنية والعلمية أونلاين خلال الفصل الدراسي الأول للعام الجامعي وشارك فيها عدد كبير من الطلاب.

كما أكد الدكتور الخشت، أن الجامعة ليست مكانًا للعلم فقط وإنما لبناء الشخصية المتكاملة للطلاب، حيث يتم العمل على اكتشاف المواهب وفتح المسارات الإبداعية أمامها سواء العلمية أو الفنية أو الثقافية، وتوسيع رؤية ورقعة النشاط الطلابي لاكتشاف ورعاية الطاقات الإبداعية من شبابها، من خلال الأنشطة الطلابية التي تسعى من خلالها إلى تغيير طرق تفكير الطلاب وتوظيفها في الحياة اليومية.

وأشار رئيس جامعة القاهرة، إلى أن الجامعة أطلقت منذ 3 سنوات مشروعًا لتطوير العقل المصري، وأعدت وثيقة الثقافة والتنوير، وخلال هذه الفترة أطلقت الجامعة مسابقات في التفكير النقدي وريادة الأعمال بين طلابها وأساتذتها، وأعدت أكبر خريطة للأنشطة الطلابية والمعسكرات التدريبية لإعداد قادة المستقبل، وأطلقت المبادرات الشبابية، واستضافت رموز الفكر والثقافة والسياسة والدين في صالونها الثقافي، وكونت أول أوركسترا جامعي.