أخباراتصالات وتكنولوجيا

في العام الجديد 2020

Vivo تواصل انطلاقتها القوية وتوسعها في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط

7:57 م

 

تحتفل شركة Vivo بنجاحها وتوسعها المتواصل في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط بعد مرور 6 أشهر فقط من دخولها للمنطقة وإطلاق أعمالها فيها، وتدور استراتيجية الشركة حول ضرورة الانغماس في الثقافة المحلية لأسواق المنطقة واستيعابها بصورة تامة، بهدف تصميم نموذج أعمال ناجح ومرن يعمل على تلبية احتياجات المستهلكين في هذه الأسواق المحورية، حيث تواصل Vivo جهودها في وصفة مثالية لنجاحها في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط خلال العام الجديد 2020.

 

ومنذ اعلان Vivo عن خططها للتوسع في المنطقة أواخر يوليو 2019، تمكنت الشركة من دخول 14 سوقاً جديداً بالمنطقة بما في ذلك أسواق مصر والمغرب وجنوب أفريقيا والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة. وتواصل Vivo توسيع وزيادة قنواتها البيعية وتقديم هواتف ذكية رائدة ومبتكرة لكل عملائها.

وفي عام 2020، تواصل Vivo جهودها في زيادة منافذها البيعية ومراكز خدمات ما بعد البيع في مصر، من خلال التعاون مع عدد من أهم شركاء قنوات التجزئة مثل سوق. كوم المدعوم من أمازون، وبي تك والعديد من الشركاء الآخرين الذين سينضمون لشبكة Vivo لمبيعات التجزئة هذا العام. والجدير بالذكر أنّ هاتفي Vivo، V17 Pro وS1 اكتسبا شعبية كبيرة في مصر خاصة بين فئة الشباب، وهو ما ساهم في دعم الشركة خلال مرحلة الانطلاق في السوق المحلي.

 

وخلال 3 أشهر فقط من انطلاق عملياتها التشغيلية في مصر، أطلقت Vivo 8 هواتف بهدف تلبية الاحتياجات المتنوعة للمستهلك المصري. ففي أكتوبر الماضي أطلقت Vivo أول 4 هواتف ذكية لها في مصر، وهم Y17, Y15, Y12 وY90. وبعد النجاح الكبير الذي حققته الهواتف الأربعة الأولى، أطلقت Vivo هاتفي V17 Pro وS1 في نوفمبر الماضي، وأخيرا هاتفي Y19 وY11. وقد ساهمت عمليات الإطلاق المتتالية والناجحة لهواتف Vivo الذكية في جعل السوق المصري واحداً من أهم 3 أسواق للشركة في أفريقيا والشرق الأوسط.

 

وتعليقاً على النجاح الكبير الذي حققته الشركة في مصر والمنطقة، قال السيد/جيت زو-رئيس شركة Vivo لأفريقيا والشرق الأوسط: “نحن سعداء للغاية بالاستقبال الرائع الذي وجدناه حتى الآن من المستهلكين في أسواق أفريقيا والشرق الأوسط. ومع بداية عام 2020، تواصل Vivo دراستها للأسواق التي تعمل بها للتعرف على الاحتياجات المتنوعة للمستهلكين بها وتحديد منتجاتنا وخدماتنا التي توفر أفضل الخصائص والمعايير العالمية للابتكار والابداع، من أجل تقديمها لمستهلكي المنطقة. إنّ أهم ما تسعى اليه علامة Vivo التجارية العالمية هو جعل المستهلكين يستمتعون بحياة استثنائية من خلال التكنولوجيا المتطورة بحيث نكون العلامة التجارية الرائدة والأكثر تأثيراً في ثقافة وحياة شباب المنطقة بأكملها. ولهذا السبب، قام فريق بحوث Vivo قبل دخولنا لأسواق المنطقة بزيارة العديد من دول الشرق الأوسط وأفريقيا واجراء دراسات وبحوث عميقة للسوق ومكثفة حول احتياجات المستهلكين فيها”

ان استثمارات Vivo الكبيرة ودخولها لأسواق الشرق الأوسط وأفريقيا لم يكن من قبيل الصدفة. فطبقاً لإحصائيات الجمعية الدولية لشبكات الهاتف المحمول (GSMA)، ستصل مساهمة قطاع الهواتف المحمولة في أفريقيا والشرق الأوسط لأكثر من    220 مليار دولار بحلول عام 2023، حيث تستفيد دول المنطقة من تطوير وانتشار مشروعات البنية التحتية التكنولوجية وصعود خدمات المحمول ونشر خدمات وهواتف الجيل الخامس G5. وبداية من أكتوبر 2019، قامت 10 شركات لتشغيل خدمات المحمول بإطلاق خدمات الجيل الخامس 5G على نطاق تجاري في 5 دول خليجية.

 

وأضاف السيد/ديفيد كي-الرئيس التنفيذي لشركة Vivo مصر: “يتمتع السوق المصري بأهمية استراتيجية باعتباره سوقاً رئيسياً لنا في المنطقة. ولهذا نحن على ثقة من قدرتنا على زيادة تواجدنا وتوسعنا في مصر، وترسيخ مكانتنا خلال العام الجديد 2020، خاصة مع تحديد أهم المنتجات والخدمات فائقة الجودة التي سنطلقها لتلبي كافة احتياجات المستهلك المصري”

ومع دخول عام 2020، تستهدف Vivo تحقيق انطلاقة كبيرة عبر حملة “Redefine Your 2020, Redefine Your Selfies” من خلال هاتفي V17 Pro وS1. يشار أن الشركة تخطط لإطلاق عدد من الهواتف الذكية الواعدة والمبتكرة في السوق المحلي خلال 2020، من أجل مواصلة جهودها الهادفة لتوفير أرقى المنتجات والتطبيقات التكنولوجية للمستهلك المصري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق