بترول وطاقة

       

برنت يهبط 1.4% بفعل تصريحات ترمب وزيادة المخزونات الأميركية

       

       

       

       

       


هبطت أسعار النفط بأكثر من 1%، اليوم الأربعاء، بعد تقرير بالقطاع أظهر زيادة غير متوقعة لمخزونات النفط الخام الأميركية، في حين تسبب الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، في هزة بالأسواق بعد أن هدد بعدم توقيع حزمة مساعدات مرتبطة بكوفيد-19 طال انتظارها.

ونزلت العقود الآجلة لخام برنت 71 سنتا، بما يعادل 1.4%، إلى 49.37 دولار للبرميل في التعاملات الصباحية، في حين هبطت العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 67 سنتا، أو 1.4%، إلى 46.35 دولار للبرميل.

وهبط كلا العقدين بنحو 2% أمس الثلاثاء في تراجع للجلسة الثانية على التوالي. وإلى جانب الشكوك التي تكتنف الوضع في الولايات المتحدة، لا تزال سوق النفط متوترة بشأن تعافي الطلب، إذ تعصف ببريطانيا سلالة جديدة سريعة الانتشار من فيروس كورونا المستجد، مما حدا بالكثير من البلدان لإغلاق حدودها أمامها.

وأفاد تقرير من معهد البترول الأميركي أمس بأن مخزونات الخام الأميركية زادت 2.7 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 18 ديسمبر كانون الأول، وذلك بالمقارنة مع توقعات محللين لانخفاض 3.2 مليون برميل.

وتضرر النفط أيضا من تهديد ترمب بعدم توقيع حزمة مساعدات بقيمة 892 مليار دولار، قائلا إنه يريد أن يرفع الكونغرس مبلغ التحفيز الذي وافق عليه المشرعون يوم الاثنين.

إلى ذلك، أعلن الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن، الثلاثاء، أنه سيطلب العام المقبل من الكونغرس التصويت على خطة جديدة لدعم الاقتصاد الأميركي المتضرر بشدة من وباء كوفيد-19، معبرا عن قناعته بإمكان التوصل إلى حل وسط مع المعارضة، وفقاً لوكالة “فرانس برس”.

Source