بترول وطاقة

       

أميركا تدعم مد خط أنابيب لتزويد أوروبا بغاز شرق المتوسط

       

       

       

       

       


قال وزير الطاقة الأميركي دان برويليت، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة تدعم مد خط أنابيب تحت البحر لإمداد أوروبا بالغاز الطبيعي من شرق المتوسط.

وتوصلت اليونان وقبرص وإسرائيل إلى اتفاق بشأن خط الأنابيب “إيست ميد”، الذي ظل قيد التخطيط لعدة سنوات. وتستهدف تلك الدول التوصل إلى قرار استثمار نهائي بحلول 2022 والانتهاء من المشروع البالغة تكلفته ستة مليارات يورو بحلول 2025.

وسيساعد الخط في تنويع موارد أوروبا من الطاقة.

وأبلغ برويليت الصحافيين في أثينا “سنواصل العمل مع إسرائيل واليونان والأطراف الأخرى المهتمة بما يكفل إقامة البنية التحتية.

“مازال هناك اهتمام هائل من كل من القطاع الخاص وحكومات المنطقة بإقامة البنية التحتية وبأسرع ما يمكن”.

وتطمح اليونان إلى الاضطلاع بدور محوري في تنويع موارد الطاقة الأوروبية بدلا من الاعتماد على روسيا، وهو هدف تدعمه واشنطن بقوة.

وارتفعت واردات اليونان من الغاز الطبيعي الأميركي ارتفاعا كبيرا في السنوات الأخيرة مع تدعيم أثينا البنية التحتية للغاز، وهو ما شمل مد خط أنابيب بطول 878 كيلومترا.

وفي الشهر الماضي، بدأت الأنشطة التجارية لخط الأنابيب العابر للأدرياتي (تاب)، الذي ينقل الغاز من بحر قزوين إلى الحدود اليونانية التركية ومنها إلى جنوب إيطاليا.

وتتطلع اليونان أيضا إلى تشييد وحدة لإعادة تغييز الغاز المسال قبالة ميناء ألكسندروبولي في الشمال ستكون قادرة على تغذية الخط “تاب” وخط أنابيب آخر قيد الإنشاء مع بلغاريا.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *