سياسة

       

“غضب وانفعال” عمرو موسى بوجه صدام حسين يثير تفاعلا.. ووزير خارجية العراق الأسبق يرد

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة واسعة، رد ناجي صبري، وزير الخارجية العراقي الأسبق بعهد صدام حسين، على ما ذكره عمرو موسى عن لقاء جمعه باالرئيس العراقي السابق.


وقال صبري في مقطع الفيديو المتداول والذي جاء ضمن مقابلة مع قناة العربية: “هذا الموضوع، عودة المفتشين لم يطرح، هو (عمرو موسى) قال أنا طرحت عودة المفتشين للرئيس صدام حسين وطبعا يذكر أنه انفعل وغضب وتحدث بلهجة عنيفة ثم صرخ بوجه السيد الرئيس واستجاب الرئيس بعد ذلك ووافق على عودة المفتشين وفوضه أن يتحدث باسمه. هل يعقل أن ضيفا يزور مضيفه ثم يهينه في منزله؟ هذه أولا..”


وتابع صبري قائلا: “هل يعقل أن السيد عمرو موسى المتمرس في الدبلوماسية والمحترف في الدبلوماسية يفقد أعصابه ويتصرف بهذا الشكل؟”.


ويذكر أن ما قاله عمرو موسى جاء ضمن كتابه الجديد الذي حمل اسم “سنوات الجامعة العربية” الذي سيصدر قريبا عن “دار الشروق” المصرية.


وحاولت CNN بالعربية التواصل مع عمرو موسى لأخذ تعليق على نفي الوزير العراقي الأسبق، دون الحصول على رد حتى كتابة هذا التقرير.


وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله النشطاء حول هذا الفيديو:


 




Source