بترول وطاقة

       

ليبيا تقفز بإنتاج الدول العربية في “أوبك” لـ19.5 مليون برميل يومياً

       

       

       

       

       


ارتفع إنتاج الدول العربية الأعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” بنحو 658 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، ليصل إجمالي الإنتاج إلى 19.5 مليون برميل يومياً، مقارنة بنحو 18.84 مليون برميل يومياً في أكتوبر 2020.

وارتفعت حصة الدول العربية من إجمالي إنتاج “أوبك” إلى 77.7% في نوفمبر الماضي، مقابل 77.2% في أكتوبر 2020، وفقاً للتقرير الشهري لمنظمة “أوبك” اليوم الاثنين، بالاعتماد على المصادر الثانوية، واطلعت “العربية.نت” على نسخة منه.

وتضم قائمة الدول العربية في “أوبك”، 6 دول هي السعودية، والعراق، والإمارات، والكويت، والجزائر وليبيا، من بين 13 دولة عضوا في “أوبك”.

وجاءت زيادة إنتاج الدول العربية بدعم من قفزة في إنتاج نفط ليبيا بنحو 655 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، ليصل إلى 1.108 مليون برميل يومياً، مقابل 453 ألف برميل يومياً في أكتوبر الماضي.

واستحوذت ليبيا على نحو 99.5% من زيادة إنتاج الدول العربية أعضاء أوبك من النفط خلال نوفمبر الماضي، بينما بلغت نسبتها 92.6% من إجمالي زيادة إنتاج دول أوبك، البالغ نحو 707 آلاف برميل، ليصل إجمالي إنتاج أوبك إلى 25.109 مليون برميل في نوفمبر 2020.

إنتاج السعودية

وحافظت السعودية أكبر الدول المنتجة للنفط في أوبك، على إنتاجها قرب مستوياته السابقة، بارتفاع 3 آلاف برميل يومياً فقط في نوفمبر 2020، ليصل إلى 8.963 مليون برميل يومياً، مقابل 8.96 مليون برميل يومياً في أكتوبر 2020، فيما بلغ إنتاجها 8.958 مليون برميل يومياً في سبتمبر 2020.

وارتفع إنتاج الإمارات بنحو 75 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، ليصل إلى 2.518 مليون برميل يومياً، مقارنة بنحو 2.443 مليون برميل يومياً خلال أكتوبر 2020.

ورفعت الكويت إنتاجها النفطي بنسبة قليلة خلال نوفمبر الماضي، بنحو 3 آلاف برميل يومياً، ليصل إنتاجها إلى 2.291 مليون برميل.

وسجل العراق أكبر تخفيض بين الدول العربية في أوبك، خلال نوفمبر الماضي، بنحو 77 ألف برميل يومياً ليصل إنتاجه إلى 3.764 مليون برميل يومياً خلال الشهر.

في الوقت ذاته، استقر إنتاج الجزائر قرب مستوياته السابقة عند 856 ألف برميل يومياً في نوفمبر 2020، بزيادة نحو ألف برميل عن أكتوبر 2020.

وخفضت منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء مثل روسيا، في إطار ما يعرف بأوبك+، إنتاجها 7.7 مليون برميل يوميا لتحقيق التوازن بأسواق النفط العالمية بعد الضرر الشديد الذي أصاب الطلب نتيجة لجائحة فيروس كورونا، قبل أن تتفق خلال ديسمبر الجاري، على تعديل طوعي لاتفاق الإنتاج، بزيادة قدرها 500 ألف برميل يومياً اعتبارا من يناير المقبل.

Source