سياسة

       

ظهور الرئيس الجزائري في مقطع فيديو بعد تزايد التساؤلات حول غموض وضعه الصحي

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– ظهر الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون، في مقطع فيديو يوم الأحد، بعد أسابيع من التساؤلات حول الحالة الصحية للرئيس، الذي أصيب بعدوى فيروس كورونا منذ قرابة شهرين.


وطمأن تبون، الأحد، من مكان إقامته بألمانيا، حيث يواصل فترة النقاهة، الجزائريين بشأن تحسن وضعه الصحي، مُشيرا إلى أنه بدأ مرحلة “التعافي” التي قد تأخذ “بين أسبوع إلى ثلاثة أسابيع”، حسبما أوردت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية.


وقال تبون، في فيديو نشرته في حسابه عبر تويتر: “منذ ما يقارب شهرين تم نقلي إلى الخارج على جناح السرعة، لما كان قد أصابني من وباء كورونا”، لافتا أنه بدأ “مرحلة التعافي التي قد تأخذ بين أسبوع أو أسبوعين أو ثلاثة أسابيع، لكن إن شاء الله سأسترجع كل قواي البدنية”.


وأضاف تبون أنه طلب من رئاسة الجمهورية التنسيق مع اللجنة الوطنية المكلفة بإعداد مشروع مراجعة قانون الانتخابات، في غضون 10 إلى 15 يوماً.


وأعرب الرئيس الجزائري عن ارتياحه من لتراجع معدل إصابات فيروس كورونا اليومية من 1300 حالة يومياً إلى ما يقارب 520″.


وفي أواخر أكتوبر تشرين الأول، أعلنت الرئاسة الجزائرية خضوع تبون للعزل الصحي بعد اختلاطه بأشخاص تبين إصابتهم بفيروس كورونا.


وأُنتخب تبون رئيسا للجزائر في 12 ديسمبر كانون الأول 2019، تزامنا مع مظاهرات متواصلة منذ رحيل الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة عن السلطة، قبل أن تتوقف بفعل الإجراءات المُتخذة لمواجهة فيروس كورونا.


Source