بترول وطاقة

       

ارتفاع الأسعار عالمياً ينعش صادرات الغاز المصري

       

       

       

       

       


كشفت بيانات حديثة أن صادرات الغاز الطبيعي المسال المصرية تشهد انتعاشة كبيرة منذ نهاية شهر أكتوبر الماضي.

وأشارت منصة “ستاندر أند بورز بلاتس”، مزود بيانات الطاقة العالمي، إلى أن صادرات الغاز تتدفق، من مصنع إدكو للإسالة الذي تديره شركة شل، بشكل كثيف وسريع في الأسابيع الأخيرة بعد ارتفاع مستمر في الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المسال، لتصل إلى 9 شحنات منذ نهاية شهر أكتوبر الماضي.

في الوقت نفسه، أشارت بيانات “ريفينيتيف”، إلى أن الأسعار الفورية للغاز الطبيعي المسال ارتفعت في آسيا الأسبوع الماضي إلى أعلى مستوى لها منذ شهر سبتمبر عام 2018، بسبب ارتفاع الطلب على التدفئة، وأزمة العرض، وزيادة أسعار الشحن.

ويقدر متوسط سعر الغاز الطبيعي المسال الذي سيُسلم في شهر يناير إلى شمال شرق آسيا بحوالي 11.10 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، أي بزيادة بلغت 3 دولارات عن الأسبوع السابق، في حين قدِّرت أسعار تسليم شهر فبراير بنحو 10.50 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية.

وأوضحت أن بيانات الطقس أظهرت أنه من المتوقع أن تنخفض درجات الحرارة في بكين وطوكيو وسيول إلى أقل من المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين، مما قد يزيد الطلب على الغاز للتدفئة.

وأشارت إلى ارتفاع الواردات في الصين، نتيجة لتعافي الاقتصاد وتقلص عمليات الشحن، قد ساعد أيضاً على ارتفاع الأسعار. وكانت واردات الصين من الغاز الطبيعي المسال قد سجلت في شهر نوفمبر أعلى مستوى لها منذ عام، في حين يتوقع العديد من التجار أن تستمر بالارتفاع بشكل أكبر.

وتراجع حجم المعروض من الغاز نتيجة لمشكلات الإنتاج التي تواجهها أستراليا وماليزيا، اللتان تعدان من أكبر المصدرين، علاوة على التأخيرات في عبور قناة بنما التي تشحن الولايات المتحدة من خلالها جزءًا من غازها المسال.

وكشفت “ستاندر أند بورز بلاتس”، أن الصادرات المصرية من الغاز كانت شبه متوقفة منذ أواخر مارس الماضي، حيث انخفضت أسعار الغاز الطبيعي المسال الفورية إلى مستويات قياسية، مع انخفاض سعر الغاز الطبيعي المسال الفوري إلى 1.825 دولار / مليون وحدة حرارية بريطانية في نهاية أبريل.

وذكرت أن مصر تعد من بين مجموعة صغيرة من مصدري الغاز الطبيعي المسال المكشوفين والذين اضطروا إلى تقليص الإنتاج بسبب الأسعار المنخفضة في منتصف عام 2020.

وكشفت المنصة أن الأسعار الفورية عادت للارتفاع في الأشهر الأخيرة لتصل إلى 10.05 دولار للمليون وحدة حرارية في 10 ديسمبر، أي حوالي ضعف تكلفة التعادل المقدرة لإنتاج الغاز الطبيعي المسال في مصر.

ووفقًا لـ”ستاندر أند بورز بلاتس أنلاتيكس”، فقد تم شحن ما مجموعه تسع شحنات من مصنع إدكو الذي تبلغ طاقته 7.2 مليون طن متري سنويًا، منذ نهاية أكتوبر الماضي، أو بمعدل 1.5 شحنة في الأسبوع.

Source