بترول وطاقة

       

طرح اللقاح وحريق بئرين بالعراق يصعدان بالنفط

       

       

       

       

       


ارتفعت أسعار النفط، الخميس، مدعومة بطرح لقاح مضاد لكوفيد-19 في بريطانيا والموافقة الوشيكة على لقاح في الولايات المتحدة، مما قد يحفز انتعاشاً في الطلب على الوقود، على الرغم من زيادة كبيرة في مخزونات الخام الأميركية الأسبوع الماضي.

وبحلول الساعة 0500 بتوقيت غرينتش، صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 25 سنتا أو ما يعادل 0.6% إلى 45.77 دولار للبرميل، بينما زادت العقود الآجلة لخام برنت 22 سنتا أو ما يعادل 0.5% إلى 49.08 دولار للبرميل. ولم يطرأ على الأسعار تغير يذكر أثناء الليل.

وقال هووي لي الخبير الاقتصادي لدى بنك أو.سي.بي.سي في سنغافورة إن “السوق تتجاهل ما يبدو أنه شتاء صعب وتتطلع إلى صورة متفائلة في 2021”. وقد تبدأ عمليات التحصين قريبا ربما في غضون أيام في الولايات المتحدة، إذ تجتمع لجنة من المستشارين اليوم لمناقشة ما إذا كانت ستوصي إدارة الغذاء والدواء الأميركية بالتصريح بالاستخدام الطارئ للقاح تنتجه فايزر وبيونتيك.

وقال محللو إيه.إن.زد في مذكرة “اللقاح المضاد لكوفيد-19 نقطة تحول كبيرة. من بين مزاياه العديدة، أنه سيضع نهاية لانخفاض الطلب في سوق النفط، الذي عانى من قيود تفرضها الحكومات على الحركة”.

وتلقت أسعار النفط الدعم أيضا من بعض القلق بعد اشتعال حريق في بئرين في حقل نفط صغير في شمال العراق، فيما وصفته الحكومة بهجوم إرهابي، لكن الإنتاج لم يتأثر.

وقال محللو إيه.إن.زد “على الرغم من أن البئرين صغيرتان، فإن هذا يثير مخاوف حيال المزيد من الاضطرابات”.

وفوجئ المحللون بأن السوق تجاهلت زيادة كبيرة غير متوقعة في مخزونات الخام الأميركية وفقا لبيانات حكومية نشرت أمس الأربعاء، وهو ما يرجع إلى حد كبير لانخفاض الصادرات الأميركية لأدنى مستوياتها منذ 2018.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن مخزونات الخام زادت 15.2 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الرابع من ديسمبر كانون الأول، مقارنة مع توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز بانخفاض 1.4 مليون برميل.

وخفضت وكالة الطاقة الدولية يوم الثلاثاء توقعها لنمو الطلب العالمي على النفط في 2021 بواقع 110 آلاف برميل يوميا إلى 5.78 مليون برميل يوميا.

Source