بترول وطاقة

       

قرار أوبك+ يدعم خطة الميزانية ويعزز صندوق الثروة السيادي

       

       

       

       

       


قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، اليوم الأربعاء، إن القرار الذي اتخذته مجموعة أوبك+ في الأسبوع الماضي لزيادة إنتاج النفط على نحو تدريجي سيساعد روسيا في تنفيذ خطة إيرادات الميزانية وقد يساهم أيضا في نمو صندوق ثروتها السيادي.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” وروسيا غير العضو في المنظمة يوم الخميس الماضي على تقليص تخفيضات إنتاج النفط على نحو طفيف اعتبارا من يناير/كانون الثاني بمقدار 500 ألف برميل يوميا.

ومن جانبه قال نائب رئيس الوزراء الروسي ألكسندر نوفاك، إن قرار أوبك+ يتماشى مع مصالح روسيا، بينما يُعقد اجتماع أوبك+ القادم في 4 يناير/كانون الثاني 2020.

وأضاف أن أسعار النفط تستقر، ونشهد تعافيا جزئيا في الطلب على النفط، فيما ارتفعت واردات النفط في آسيا والمحيط الهادي، لافتاً إلى أن دول خارج أوبك+ عززت الاستثمارات.

بينما أشار نوفاك إلى أن حركة النقل الجوي ما زالت منخفضة.

وتعني زيادة الإنتاج أن منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا، في إطار أوبك+، ستخفض الإنتاج 7.2 مليون برميل يوميا، بما يعادل 7%، من الطلب العالمي من يناير/كانون الثاني، مقارنة مع تخفيضات حالية قدرها 7.7 مليون برميل يوميا.

Source