أخبار

       

ترحيب بقرار البنك المركزي بمد المبادرات السياحية لمدة عام جديد

       * عاطف عبد اللطيف يضع تصورا للحد من اثار كورونا السلبية على مرسى علم

       

       

       

       


 

أشاد الدكتور عاطف عبد اللطيف رئيس جمعية مسافرون للسياحة والسفر وعضو جمعيتي مستثمري مرسى علم وجنوب سيناء بقرار البنك المركزي المصري، برئاسة طارق عامر بشأن مد فترة العمل بمبادرة قطاع السياحة ومبادرة قروض التجزئة للعاملين بقطاع السياحة حتى نهاية عام 2021.
وقال د. عاطف عبد اللطيف في تصريحات له اليوم ان هذا القرار يؤكد مدى اهتمام الدولة بقطاع السياحة واهميته وجاء تلبية لدعوات العاملين بالقطاع السياحي لمساندتهم في ظل أزمة كورونا التي تضرب العالم حاليا وتؤثر بشكل سلبي على السياحة .
واشار د.عاطف عبد اللطيف الى ان السياحة تعاني اشد المعاناة منذ مارس الماضي نتيجة لتوقف حركة السياحة عالميا بسبب اجتياح ازمة كورونا العالم كله ومؤكد ان السياحة في مصر تأثرت بشكل كبير واستجابة الدولة بتوجيهات من الرئيس السيسي للحكومة والبنك المركزي تؤكد ان قطاع السياحة يمرض ولكنه لا يموت ويحتاج لمساندة الدولة له وبالفعل استجابة الدولة من خلال مد تفعيل مبادرة البنك المركزي للسياحة لمدة عام اخر.
وعلى جانب اخر قال د. عاطف عبد اللطيف انه في ظل ظروف كورونا الحالية لابد من توفير التمويل اللازم للفنادق لاعادة ترتيب البيت من الداخل في السياحة من خلال تطوير واحلال وتجديد الفنادق بالمدن السياحية ووضع خطط مستقبلية للتغلب على اثار كورونا على السياحة في اسرع وقت وكذلك للاستعداد للمنافسه السياحية القوية عقب انتهاء ازمة كورونا في المنطقة وما يحدث من مستجدات على الساحة السياحية ببعض الدول .
وضرب عاطف عبد اللطيف مثالا بمدينة مرسى علم التي تتميز بجو نقي ومناطق سياحية لا يوجد لها مثيل بالعالم ولكنها تحتاج الى تطوير البنية التحتية من كهرباء وغيرها وكذلك انشاء داون تاون والتواصل مع شركات الطيران العالمية لتوفير رحلات مباشرة الى مرسى علم
وخفض سعر تذاكر الطيران على الرحلات الداخلية والتسويق بشكل اكبر لمرسى علم وبطرق غير تقليدية من خلال الاون لاين والسوشيال ميديا وتسليط الضوء على معالم مرسى علم السياحية الرائعة.
وناشد د. عاطف عبد اللطيف بضرورة تأجيل مستحقات الجهات الحكومية من كهرباء ومياه وغاز طبيعي وتأمينات لفترة ٦ شهور على القطاع السياحي بشكل عام خاصةً واننا نواجه موجة ثانية من جائحة كورونا التي يتوقف معها النشاط السياحي بالكامل .