أخباربورصة

       

انطلاق المائدة المستديرة “المزايــا التنافســية للصكــوك”

       

       

       

       

       


  تنظم شركة “ميديا أفنيــو” بالتعــاون مــع جمعيــة مستثمري ومصــدري أدوات الدخــل الثابــت، مائــدة مســتديرة افتراضية (أونلاين) عــن المزايــا التنافســية للصكــوك عــن باقــي أدوات التمويــل الأخرى،

يوم الاثنين الموافق 14 ديســمبر ٢٠٢٠. وتناقش المائدة المستديرة مقومـات إصـدار صكـوك ناجحـة، والعوامــل التي تحــدد النــوع أو الصيغــة المناسبة للصك، وذلك بمشاركة حوارية لكافة الجهات المرتبطة بعملية إصدار الصك

ويأتي انطلاق المائدة المستديرة بالتزامن مع نجاح تغطية طرح مجموعة ثروة كابيتال الأسبوع الماضي، واستعداد سـوق المـال المصريـة لاسـتقبال 3 طروحات جديدة خلال الشهرين القادمين لشركات “عامر جروب” و”القاهرة للاستثمار والتنمية العقارية”، إضافة إلى شركة استصلاح زراعي.

وترتفــع إجمالي قيمــة إصدارات الصكوك بنهاية عــام ٢٠٢٠ إلى 5.1 مليــار جنيـه، بعدمــا بــادرت مجموعــة طلعــت مصطفى بطــرح أول صكــوك فــي الســوق المصرية بقيمة ملياري جنيه،

ثم صكوك ثروة كابيتال بقيمة 2.5 مليار جنيه، وتستعد شركة القاهرة للاستثمار لطرح صكوك بقيمة 600 مليون جنيه قبل نهاية العام، فيما تستهدف السوق المصرية إصدارات صكوك بقيمة تتعدى 10 مليارات جنيه خلال العام الجديد 2021.

وتتطـرق المائـدة المسـتديرة إلـى آليـات إصـدار الصكــوك وعمليــة التصكيــك وأطرافهــا، وكيفيــة تأهيــل الشــركات وتهيئتهــا لإصــدار صكــوك، إضافةً إلــى التصنيــف الائتماني للمشــروع الخــاص بالصــك ودراســات جــدوى المشــروع،

والإطــار القانونــي لعمليــة إصــدار الصكــوك، وأيضــاً المعالجــات المحاســبية للصكوك، وكيــف تظهــر فــي ميزانيــات متطلبــات إعــداد نشــرة الشــركات، فضلاً عن طرح الصكوك.

وتعد الصكوك أداة تمويليــة أكثــر جذبــاً للشــركات بمختلــف القطاعــات الاقتصادية؛ حيــث تتمتــع بصياغــات تمويليــة متعــددة تتناســب مــع مختلــف أنــواع المشــروعات. كما تمتــاز الصكوك بسـهولة إصدارها مقارنـة بباقـي الأدوات التمويليـة الأخرى، حيـث لا تشـترط وضعاً

مالياً أو جدارة ائتمانيـة معينـة للشـركة المصـدرة للصكوك، بينمـا تعتمـد فقـط علـى دراسـة جدوى المشـروع التي يتــم إصــدار الصكــوك مــن أجــل تمويله، بالإضافــة إلــى ميــزة المشـاركة في الأربـاح، وإمكانية أن تكـون متوافقـة مـع الشـريعة الإسلامية