بترول وطاقة

       

أولى محطات الطاقة النووية بالإمارات تبلغ 100% من قدرتها

       

       

       

       

       


تخطط دولة الإمارات لبداية التشغيل التجاري لمفاعل المحطة الأولى في مشروع براكة النووي، بنسبة 100% مع بداية العام القادم.

ووفقاً لوكالة أنباء الإمارات (وام)، فقد أعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية نجاح شركة نواة للطاقة في الوصول بمفاعل المحطة الأولى في محطة براكة إلى 100% من طاقته الإنتاجية.

وسوف تنتج براكة 1400 ميجاوات من الطاقة، ما يجعلها أكبر مصدر منفرد لإنتاج الطاقة الكهربائية في دولة الإمارات.

وأعلنت شركة نواة للطاقة التابعة للائتلاف المشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) والمسؤولة عن تشغيل وصيانة محطات براكة للطاقة النووية السلمية في الشهر الماضي عن وصول مفاعل المحطة الأولى إلى 80 بالمئة من قدرته الإنتاجية للطاقة.

وأعلنت الإمارات في نوفمبر/تشرين الثاني لعام 2020 عن تخرج المجموعة الأولى من برنامج شهادة إدارة محطات براكة للطاقة النووية، والتي شملت 7 كفاءات إماراتية متخصصة.

وعند إنجاز المحطات الأربع للمشروع من المتوقع أن توفر 25% من احتياجات الدولة من الطاقة، ما سيساهم في خفض البصمة الكربونية للقطاع في الدولة.

وتقع محطة براكة للطاقة النووية في غرب إمارة أبوظبي، وتبلغ قيمة المشروع 25 مليار دولار، وتحتوي على 4 مفاعلات ستوفر طاقة صديقة للبيئة، بينما العمر التشغيلي للمفاعل الواحد 60 عاماً.

وتعتبر محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بإمارة أبوظبي حجر الأساس للبرنامج النووي السلمي الإماراتي.

وأعلنت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية منذ فترة مطلع إتمام عملية بداية تشغيل مفاعل المحطة الأولى، والذي سيحقق عائدات اقتصادية لدولة الإمارات خاصة في مجال الطاقة.

ومنذ انطلاق البرنامج النووي السلمي الإماراتي في العام 2009، تعاونت مؤسسة الإمارات للطاقة النووية بشكل وثيق مع المؤسسات والجهات الدولية المتخصصة بقطاع الطاقة النووية، مثل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والرابطة العالمية للمشغلين النوويين، وفي إطار متطلبات الهيئة الاتحادية للرقابة النووية.

وأصدرت الإمارات في عام 2008 سياسة متبعة لتقييم وإمكانية تطوير برنامج للطاقة النووية السلمية في الدولة، كما أصدرت في أكتوبر/تشرين الأول 2009 قانون الطاقة النووية كخطوة أولية تشريعية في هذا المجال، ووقع اختيار مؤسسة الإمارات للطاقة النووية على شركة كيبكو) لتكون المقاول الرئيسي لمحطات الطاقة النووية السلمية في دولة الإمارات.

Source