أخبار

       

محدث- الأسهم الأمريكية تهبط بالختام.. و”ناسداك” يرتفع وحيداً لمستوى قياسي

       

       

       

       

       


مباشر: تراجعت معظم مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام تعاملات اليوم الاثنين، لتتخلى عن مستوياتها القياسية، مع تزايد إصابات كورونا، لكن ارتفع “ناسداك” وحيداً لأعلى مستوى في تاريخه.

وهبط سهم “إنتل” بأكثر من 4 بالمائة ليكون الأسوأ أداءً في “داو جونز”، كما قاد تراجع قطاع الطاقة خسائر “ستاندرد آند بورز”.

في حين ارتفع سهم “تسلا” بأكثر من 7 بالمائة ليقود ارتفاع مؤشر “ناسداك” وحيداً لمستوى قياسي.

ويأتي هبوط الأسهم الأمريكية مع تزايد إصابات “كوفيد-19″، ومخاوف من تجدد عمليات الإغلاق قبل أن يتم إقرار اللقاح المنتظر وتوزيعه على نطاق واسع.

وحذرت الدكتورة “ديبورا بيركس” مستشارة البيت الأبيض بشأن كورونا من أن تصاعد الوباء من المرجح أن يكون الحدث الأكثر صعوبة في تاريخ الولايات المتحدة، حيث تكافح أنظمة المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لمكافحة ارتفاع حصيلة الوفيات اليومية.

وحققت الأسهم الأمريكية مكاسب أسبوعية بعد أن أنهت جلسات الأسبوع عند مستوى قياسي، بدعم آمال لقاح كورونا، وصفقة التحفيز المالي.

وعند الختام، انخفض “داو جونز” بنسبة 0.5 بالمائة إلى 30069.7 نقطة، فاقداً 148 نقطة.

كما تراجع “ستاندرد آند بورز” بنسبة 0.2 بالمائة ليسجل مستوى 3691.9 نقطة، في حين ارتفع “ناسداك” بنحو 0.4 بالمائة إلى 12519.9 نقطة، وهو أعلى مستوى على الإطلاق.

Source