أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

“تم” تستعرض مبادراتها الرقمية المبتكرة في “أسبوع جيتكس للتقنية 2020”

       

       

       

       

       


 تستعرض منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم”، أبرز إنجازاتها ومبادراتها الحكومية الرقمية المبتكرة التي تهدف إلى تقديم تجربة سلسة ومتكاملة للمتعاملين،

وذلك خلال مشاركتها في الدورة الأربعين لمعرض “أسبوع جيتكس للتقنية 2020 ” الحدث الأكبر من نوعه في قطاع التكنولوجيا والذي ينعقد في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة ما بين 6 و10 ديسمبر، بمشاركة العديد من الجهات الحكومية والخاصة من دولة الإمارات والمنطقة والعالم.

وستكون الفرصة متاحة لزوار جناح حكومة أبوظبي للاطلاع على مجموعة من الخدمات والمبادرات الرقمية المبتكرة ضمن منظومة “تم” وتجربة عدد من المميزات التي توفرها المنظومة والمتعلقة،

بأحدث الإنجازات والابتكارات التي تم تطويرها باستخدام أحدث التقنيات المبتكرة لتحسين جودة حياة أفراد المجتمع في إمارة أبوظبي من المقيمين والمواطنين بما يساهم في تعزيز مسيرة التحول الرقمي في الإمارة.

وتتيح منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم” للمستخدمين إمكانية الوصول إلى مجموعة واسعة من الخدمات والمعلومات التي تقدمها حكومة أبوظبي من خلال منظومة متكاملة تشمل مركز الاتصال الموحد والموقع الإلكتروني وتطبيق الهاتف الذكي ومراكز خدمة المتعاملين الموحدة “تم”.

ويوفر “جيتكس” المعرض التقني الأبرز في المنطقة، منصة مثالية لمنظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم” لاستعراض أبرز إنجازاتها ومشاريعها المستقبلية أمام زوار المعرض من الخبراء والمتخصصين في مختلف القطاعات من مختلف دول العالم.

وتشمل الخدمات التي سيتم عرضها خلال المعرض الأكبر من نوعه في المنطقة تطبيق “تم” الذكي والمبتكر، ومبادرة “الحكومة المتكاملة” والتي تعتبر المشروع الأول من نوعه في المنطقة، ومبادرة “محفظتي” ومنصة “سداد أبوظبي” الرقميتين،

بالإضافة إلى مبادرة ” تم تهتم” ومشروع “مركز الاتصال الموحد والمشترك” ومنصة “إدارة علاقات المتعاملين”، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على “رحلات المتعاملين” المتوفرة عبر المنظومة.

جدير بالذكر أن مبادرة “محفظتي” تتيح للمتعاملين إمكانية تخزين الوثائق والمعلومات والبيانات الشخصية ومعالجة المدفوعات. ومع النمو المتسارع لخدمات الدفع الرقمي، ستوفر منصة “سداد أبوظبي” التي تم إطلاقها في مايو الماضي،

فرصة للزوار للاطلاع على قنوات وخدمات المدفوعات الرقمية الآمنة والموحدة التي تقدمها “تم”، وتسمح للمستخدمين باستخدام العديد من خيارات الدفع “لمرة واحدة” للعديد من الخدمات الحكومية.

وسيتمكن الزوار أيضاً من الاطلاع على كافة تفاصيل مبادرة “تم تهتم”، والتي تم إطلاقها ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة ” تم”،

وتهدف لتوفير تجربة خدمة متعاملين استثنائية لسكان ومجتمع إمارة أبوظبي. ويندرج تحت هذه المبادرة مبادرات أخرى فرعية مثل مشروع خدمة “سيارة تم” التي مكّنت عددًا من أصحاب الهمم وكبار المواطنين،

من الاستفادة من الخدمات الحكومية التي تقدمها المنظومة على نحو ملائم وسلس، وتقديم الدعم التقني لهم لتمكينهم من استخدام التقنيات التكنولوجية وبالتالي توفير الوقت والجهد.

ومع ترسيخ إمارة أبوظبي لمكانتها كواحدة من الوجهات التجارية والاستثمارية العالمية الرائدة، تهدف مبادرة ” تم تهتم لكبار المستثمرين”،

إلى تسهيل أعمال المستثمرين ورجال الأعمال، والوصول إليهم في أماكن تواجدهم في إمارة أبوظبي، وتيسير تأسيس الشركات الجديدة.

كما تهدف خدمة “المساعد الرقمي” إلى تمكين المتعاملين من الحصول على الخدمات وإنجاز المعاملات الحكومية عبر استخدام القنوات الرقمية من بيوتهم أو مكاتبهم.

أما منصة “إدارة علاقات المتعاملين”، بحلتها الجديدة فهي تتيح للمستخدمين إمكانية التواصل عبر الهاتف أو الدردشة الفورية أو البريد الإلكتروني أو استخدام أجهزة ووحدات الخدمة الذاتية لتسجيل طلبات الخدمة.

كما تعد منصة إدارة علاقات المتعاملين، بمثابة نقلة نوعية تمكن المستخدمين من الحصول على تفاصيل حول حالة طلباتهم والتي يتم تقديمها من خلال التواصل مع مركز الاتصال لتقديم خدمة متعاملين متطورة ومميزة.

ويعمل مشروع “رحلات المتعاملين” الذي تستعرضه “تم” خلال المعرض، على تقديم تجربة مميزة للمستخدمين من خلال توفير رحلات متكاملة تتسم بالسلاسة والبساطة لتيسير إتمام معاملاتهم الحكومية في مجموعة من القطاعات الحيوية مثل التعليم والأعمال.

وتمثل مبادرة “الحكومة المتكاملة”، التي تعتبر الأولى من نوعها في المنطقة، إحدى المبادرات المميزة من منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة “تم”،

والتي نجحت في تحويل أكثر من 55 وثيقة إلى بيانات رقمية متكاملة. كما نفذت مبادرة الحكومة المتكاملة منذ إطلاقها أكثر من 130 مليون عملية لتبادل الوثائق الرقمية بين الجهات الحكومية،

ونتج عن المبادرة توفير 714 مليون درهم على المتعاملين، وأكثر من 737 ألف ساعة عمل على الموظفين، وتوفير استخدام 31 مليون ورقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *