بترول وطاقة

       

عودة ليبيا تقفز بإنتاج أوبك للشهر الخامس.. وسعر برنت تحت التحديات

       

       

       

       

       


توصل مسح أجرته رويترز إلى أن إنتاج أوبك من النفط ارتفع لـ5 شهر على التوالي في نوفمبر تشرين الثاني، حيث عوضت زيادة الإنتاج الليبي الامتثال الكامل من المنتجين الآخرين بالتخفيضات التي يقضي بها اتفاق خاص بالإمدادات تقوده أوبك.

وخلص المسح إلى أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) المؤلفة من 13 عضوا ضخت 25.31 مليون برميل يوميا في نوفمبر تشرين الثاني، بارتفاع 750 ألف برميل يوميا في أكتوبر تشرين الأول في زيادة أخرى عن أدنى مستوى في 3 عقود المسجل في يونيو حزيران.

إلى ذلك، أظهر استطلاع للرأي أجرته رويترز أيضا أن أسعار النفط ستواجه صعوبات من أجل اكتساب قوة دفع صعودية العام المقبل مع استمرار خضوع الطلب لجائحة فيروس كورونا، على الرغم من نمو التفاؤل بشأن اللقاحات والتمديد المحتمل لتخفيضات الإنتاج من جانب منتجين كبار.

وتوقع الاستطلاع الذي شمل 40 اقتصاديا ومحللا أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 49.35 دولار للبرميل العام المقبل، دون تغيير يُذكر عن توقعات الشهر الماضي البالغة 49.76 دولار. وبلغ المتوسط حوالي42.50 دولار للبرميل منذ بداية 2020.

وقال محللون إن ارتفاع الإنتاج الليبي شكّل أيضا عاملا معاكسا مع تركيز السوق على الاستراتيجية التي ستقررها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا ومنتجون آخرون، في مجموعة تُعرف باسم أوبك+، خلال اجتماعهم اليوم وغدا.

وتميل أوبك+ إلى تأجيل الخطة الحالية للمجموعة لزيادة الإنتاج في يناير كانون الثاني بواقع مليوني برميل يوميا لدعم السوق التي تضررت من الوباء.

وعلى الرغم من أن سباق لقاحات كوفيد-19 المتسارع قد أثار الآمال في تعاف اقتصادي أسرع، قال المحللون إن التحفيز الناتج عن الطلب لن يتحقق على الأرجح قبل النصف الثاني من عام 2021.

ومن المتوقع أن تقود الصين نمو الطلب العالمي في العام المقبل بما يتراوح بين 5.1 مليون و6.3 مليون برميل يوميا.

وتوقع الاستطلاع أن يبلغ متوسط العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 46.40 دولار للبرميل في عام 2021، مقابل 46.03 دولار في أكتوبر تشرين الأول.

Source