أخبارسياسة

       

السيسي يوجِّه الحكومة بمسار جديد للامتداد السكني والعمراني ينهي العشوائية

       

       

       

       

       


وجّه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الحكومة بانتهاج مسار جديد للامتداد السكني والعمراني، ومسار مؤسس على قواعد علمية وموضوعية ينهي حالة العشوائية.

جاء ذلك خلال اجتماع الرئيس السيسي، مع كل من مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وشريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، و محمود شعراوي وزير التنمية المحلية، وعاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، وأمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، وحرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بحسب بيان صادر عن الرئاسة اليوم الأحد.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، بأن الاجتماع تناول متابعة “جهود الدولة لتنظيم عملية البناء السكني والعمراني على مستوى الجمهورية”.

واطلع الرئيس السيسي، على محصلة الجهود والخطوات التي تمت خلال الفترة الماضية في هذا السياق خاصةً في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، ونتاج عمل اللجان المعنية التي تشكلت من جميع الجهات المختصة، وكذلك المقترحات والآليات الجاري بحثها لإعادة تنظيم النشاط العمراني وفق اشتراطات بنائية جديدة.

وقد وجه الرئيس بصياغة منظومة البناء الجديدة بشكل مكتمل الجوانب والتفاصيل على نحو يحقق حوكمة عملية البناء والتوسع العمراني، في إطار من المعايير الواضحة، بما فيها التصميمات الهندسية والمراحل الإنشائية واستيعاب السيارات والخدمات الخاصة بكل مبنى، ومعايير تحديد ارتفاع المباني السكنية.

وأكد على حتمية تطبيق تلك المعايير لتنظيم عملية البناء، وانتهاج مسار  جديد للامتداد السكني والعمراني، مسار مؤسس على قواعد علمية وموضوعية ينهى حالة العشوائية.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن الرئيس تابع كذلك خلال الاجتماع تطورات مشروع “أهالينا 3″، وذلك مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث اطلع سيادته على مخطط المشروع، موجهاً بضم مساحة أراضٍ إضافية للرقعة القائمة للمشروع، وذلك لاستيعاب وتسكين أكبر قدر من الأسر والأهالي.

Source