بترول وطاقة

       

واردات الصين من الطاقة الأميركية تعادل 26% من مستهدف 2020 

       

       

       

       

       


كثفت الصين واردات النفط الخام والبروبان والغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة منذ يوليو/تموز، لكن إجمالي مشتريات منتجات الطاقة حتى أكتوبر/تشرين الأول لا تزال أقل بكثير من الأهداف المحددة لعام 2020 المدرجة في اتفاق المرحلة 1 التجاري مع واشنطن.

ووفقا لحسابات رويترز التي استندت إلى بيانات جمارك صينية، فإنه على مدى الشهور العشرة الأولى من 2020، بلغت قيمة مشتريات الصين من النفط الخام والغاز الطبيعي المسال والبروبان والبيوتان من الولايات المتحدة 6.61 مليار دولار، أي نحو 26% فحسب من هدفها البالغ 25.3 مليار دولار.

وعلى الرغم من أنه من المستبعد تحقيق الحجم المستهدف بحلول نهاية العام، فإن مسؤولين تجاريين صينيين وأميركيين أكدوا التزامهم بالاتفاق في أغسطس/آب، وزادت واردات الصين من منتجات الطاقة الأميركية بشدة في النصف الثاني من العام.

وتمثل قيمة المشتريات حتى أكتوبر/تشرين الأول قفزة بخمسة أمثال عن المستوى المسجل حتى نهاية يونيو/حزيران وسجل 1.29 مليار دولار.

إلى ذلك، هبطت العقود الآجلة لخام برنت دولارا إلى 47.61 دولار للبرميل.

وكانت ثلاثة مصادر قريبة من أوبك+ قد قالوا يوم أمس، إن أوبك وحلفاءها، ومنهم روسيا، يميلون إلى إلغاء الزيادة المزمعة العام المقبل في إنتاج النفط لدعم السوق خلال الموجة الثانية من كوفيد-19 وفي ظل زيادة الإنتاج الليبي، وذلك بالرغم من ارتفاع الأسعار.

وكان من المقرر أن ترفع أوبك+ إنتاجها مليوني برميل يوميا في يناير كانون الثاني، نحو 2% من الاستهلاك العالمي، مع تحركها لتخفيف تخفيضات الإمدادات القياسية هذا العام. لكن في ظل تراجع الطلب، تبحث أوبك+ تأجيل الزيادة.

Source