بترول وطاقة

       

لماذا تقاوم روسيا خفض إنتاج النفط؟

       

       

       

       

       


إدارة كفاءة الإنتاج في روسيا ليس مسألة سهلة، فالشركات النفطية الروسية تحتاجُ إلى استثماراتٍ هائلة للحفاظ على مستوى الطاقة الإنتاجية عند مستوياتِه الحالية قرب 11.5 مليون برميل يوميا.

وتحدد وزارةُ الطاقة الروسية هدفا للشركات هو الإبقاء على الطاقة الإنتاجية عند 11 مليون برميل يوميا حتى 2030، لكن هذا الهدف ليس سهلا على الإطلاق، إذ تشيرُ توقعات بيوت الخبرة إلى أن تقادمَ الحقول سيؤدي إلى تراجع الطاقة الإنتاجية بنحو 2.5 مليون برميل يوميا بنهاية العقد الحالي، وهو ما يتطلب استثماراتٍ ضخمة في آبارٍ جديدة لتعويض هذا النقص.

وبسبب المناخ البارد وطبيعة المنشآت القائمة، تواجه الشركات الروسية صعوبةً كبيرة في استعادة طاقتها الإنتاجية بعد كل تخفيضٍ للإنتاج، ولذلك تبدي الشركات معارضة كبيرة لأي قرار بالتخفيض.

أحد الحلول التي يعتمدُها القطاع حاليا هو حفر الآبار، وتركِها من دونِ تطوير إلى حين تعافي الطلب. وتشير التقديرات إلى أن في روسيا 2700 بئر غير مكتملة، وتنتظر الوقت المناسب للتطوير.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *