اقتصاد عربى

مشروعات المستفيدات من جهاز تنمية المشروعات في منصة الكوميسا

       

       

       

       

       


أثناء تواجدنا في المؤتمر تلاقينا 3 سيدات أعمال و أصحاب مشاريع يروه قصص نجاحهم و الاستفادة و دعم جهاز تنمية المشروعات لهم.

السيدة نهى يحيى صاحبة مصنع “أثاث منزلي و فندقي”  بداية المشروع منذ سنة 1999 في السوق المصري و كانت بداية بسيطة على أرض 200 متر كانت فكرة مشروعها في البداية هواية منذ الصغر و كانت بتشاركها مع الاهل و الأصدقاء كانت بتشاركهم بالأفكار في تصميم منازلهم الخاصة َ أيضا لما تزوجت بدأت في تصميم منزلها الخاص بنفسها عن طريق إعطاء أفكارها للمصممين و بدأت تدرس و تحصل على العديد من الكورسات في التصميم.

دعم جهاز تنمية المشروعات لمشرعها بتمويل في البداية و أيضا بخدمات غير تمويلية حيث أتاح لها فرصة السفر اللي اليونان لمدة 15 يوم زارت العديد من المصانع اليونانية و حصلت على أفكار جديدة أيضا لمشروعها و قالت دا كان حلمي.

و أيضا خدمات تمويلية من خلال برنامج تدريبي في المهارات و ادارة الاعمال و التسويق و حصلت على ماجيستير في إدارة الأعمال و قالت إنها لديها طريقين في التصدير أن حلمها انها تصدر داخل و خارج مصر و عبرت عن سعادتها و قالت وجودي في مؤتمر المنصة هيساعدني في تحقيق حلمي أن 38 دولة هيوصلها مشروعي و انا في مكاني.

السيدة سميرة سليمان صاحبة مصنع ” تصنيع مفروشات” بداية مشروعها منذ 2008 قالت إن مصر بتشتهر بالقطن المصري و العالم كله عارف كدة من هنا بدأت فكرة المشروع كمنافسة في تصنيع المفروشات كانت ترى المنتجات التركية في السوق قالت انا هعمل احلى منها في مشروعي و بدأت في محل بسيط على نفقاتها الخاصة.

توجهت لجهاز تنمية المشروعات دعمها الجهاز من خلال الخدمات الغير مالية عن طريق الدورات التدريبية و الكورسات و فرصة الترقيم العالمي و فر لهم 50% للمنتج الخاص بهم و حصلت على كورس البنك الأوروبي لدعم سيدات الأعمال و ساعدها الجهاز في توفير اسم و شعار و موقع تواصل اجتماعي لمشروعها.

احتاجت لتوسيع نشاطها لتنشأ مصنع خاص بها إيجار و دعمها الجهاز في الحصول على رخصة تشغيل و سجل الصناعة و بدأ يتوسع المشروع و في 2017 اشترت مصنع جاهز في مدينة بدر و بدأت فيه و هدفها الان التصدير.

السيدة ابتسام موسى صاحبة شركة “إيجيبت تريد لتغليف المنتجات الغذائية” متزوجة و ام لثلاثة اولاد بداية مشروعها في 2012 كانت تعمل مديرة مبيعات في شركة و لظروف عائلية تعارضت مع عاملها و تركته لاكن هي كان لديها حلم و تريد أن تحقق ذاتها بدأت في محل للايجار في نفس منزلها التي تسكن في كان محل سوبر ماركت بسيط أرادت توسيع مشروعها.

توجهت لجهاز تنمية المشروعات اللذي دعمها في البداية بمبلغ 20 الف جنيه و بعد سنة حصلت على قرض من الجهاز بمبلغ أكبر لتوسيع مشروعها بقيمة 300 الف جنيه و القرض الرابع بمليون و نصف جنيه من جهاز تنمية المشروعات و بدأت للتعبئة للفنادق و للبنوك و أصبحت لديها شركة خاصة بها

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *