بترول وطاقة

       

برنت يستقر فوق 43 دولاراً وسط ترقب لتحركات أوبك

       

       

       

       

       


تباينت أسعار النفط اليوم الأربعاء، إذ أججت زيادة أكبر من المتوقع لمخزونات الخام في الولايات المتحدة وتراجع مبيعات التجزئة الأميركية مخاوف بشأن الطلب على الوقود، لكن الآمال في تأجيل أوبك وحلفائها زيادة مزمعة في إنتاج النفط قدمت دعماً.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يناير ثلاثة سنتات، بما يعادل 0.1%، إلى 43.78 دولار للبرميل، في حين انخفض خام غرب تكساس الوسيط تسليم ديسمبر ثلاثة سنتات، أو 0.1%، إلى 41.40 دولار للبرميل.

وقال معهد البترول الأميركي أمس الثلاثاء إن مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة زادت 4.2 مليون برميل في الأسبوع الماضي، وهو ما يفوق بكثير توقعات المحللين في استطلاع أجرته رويترز لزيادة 1.7 مليون برميل.

وقال جيفري هالي كبير محللي الأسواق في أواندا “مخزونات الخام التي أعلن عنها معهد البترول ارتفعت بشكل كبير جداً عن التوقعات، وهو ما زاد الضغط”.

وقال إن مبيعات التجزئة الأميركية المحبطة زادت المخاوف أيضا من تراجع الاستهلاك في الولايات المتحدة في ضوء عودة إصابات كوفيد-19 للارتفاع.

وارتفعت مبيعات التجزئة الأميركية بأقل من المتوقع في أكتوبر، متأثرة بالزيادة الكبيرة في الإصابات الجديدة بكوفيد-19 وانخفاض دخل الأسر، إذ فقد الملايين من الأميركيين غير العاملين دعما ماليا حكوميا.

وفي مواجهة انخفاض طلب الطاقة في ظل موجة جديدة من جائحة كوفيد-19، دعت السعودية الدول الأعضاء الأخرى في مجموعة أوبك+، التي تضم أوبك ومنتجين آخرين منهم روسيا، إلى المرونة في الاستجابة لمتطلبات سوق النفط، إذ تكرس لسياسة إنتاج أكثر تشديدا في 2021.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *