سياسة

وزير خارجية قطر: لا رابح ولا خاسر من الأزمة الخليجية.. ونثمن جهود الكويت

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية (CNN)– قال وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن، إنه ليس هناك رابح ولا خاسر من الأزمة مع بلاده، التي أثرت على استقرار المنطقة.


وأضاف الشيخ محمد بن عبدالرحمن، خلال حديثه على هامش منتدى الأمن العالمي الذي تُنظمه قطر جزئيًا، الاثنين، أن الدوحة لم تقم بـ”أي أعمال عدائية ضد دول الحصار”.


ورأى الشيخ محمد بن عبدالرحمن” أن “كل المزاعم والادعاءات التي وجُهت إلى قطر وتسببت في الحصار كانت مغلوطة وزائفة”.


وأضاف وزير الخارجية القطري أن بلاده تثمن جهود أمير الكويت الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح، ومواصلة خلفه الأمير نواف الأحمد الجابر الصباح لمساعي حل الخلاف الخليجي.


وأشار وزير الخارجية القطري إلى أن هناك زخم كبير من جانب الرئيس دونالد ترمب وإدارته “ونحن منفتحون للحوار منذ البداية”.


وقال الشيخ محمد بن عبدالرحمن: “نقدر فتح إيران أجواءها أمامنا في ظل الحصار المفروض علينا”، مؤكدًا سعي قطر إلى إقامة “حوار بناء وعادل مع جميع الأطراف، ومنها إيران و أمريكا لضمان السلم بمنطقة الخليج والحيلولة دون أي مخاطر”.


وأكد وزير خارجية قطر أن المنطقة ليست في حاجة إلى سباق تسلح جديد “وعلينا أن نستثمر أكثر في الحلول الدبلوماسية مع إيران”.


وتابع: “نحتاج إلى الحكمة في الحوار مع إيران، ولا يمكن أن يكون حوار بناء دون وحدة مجلس التعاون الخليجي”.


من ناحية أخرى، قال بن عبدالرحمن إن قطر مُستعدة لاقتراح خطوات ديمقراطية إضافية إلى جانب انتخابات مجلس الشورى إذا رأت أن هناك حاجة لذلك مستقبلا، حسب قوله.


وفي يونيو حزيران 2017، قطعت السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع قطر، وسط مساع لحل الأزمة دون أن تُكلل بالنجاح بعد.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *