أخباراستثمار وأعمال

“مزارز _ مصطفى شوقي” تطلق شعارها الجديد تزامنا مع التوسع فى أكثر من 90 دولة حول العالم

       الدكتور أحمد شوقى، رئيس مجلس إدارة الشركة فى مصر :

       * الشعار الجديد يعكس جهود عامين ويعبر عن استراتيجيتنا المقبلة

       * 2 مليار يورو حجم أعمال الشركة حول العالم وأكثر من 40 ألف موظف ومهنى

       * عمر شوقى : شعارنا الجديد يؤكد أننا الشريك المناسب لأى استثمار

       


 

 

أطلقت شركة مزارز – مصطفى شوقي، الـ logo الجديد للمؤسسة والذي يتزامن طرحه في أكثر من 90 دولة حول العالم في نفس التوقيت بهدف دعم إستراتيجية التوسع الناحجة والتي تعتمد على إتباع نهج ومنظور مختلف لمراجعة الحسابات والضرائب والإستشارات المالية،

وذلك بحضور الدكتور أحمد شوقي رئيس مجلس الإدارة، وإشراف عمر شوقى شريك بقسم الإستشارات، وطاهر دربالة مدير قسم التسويق والعلاقات الخارجية بالشركة.

و قال الدكتور أحمد شوقى، رئيس مجلس إدارة الشركة فى مصر :” ان طرح الشعار الجديد يتزامن مع النمو الكبير فى حجم أعمال الشركة حول العالم، وكذلك ليعكس استراتيجية الشركة خلال المرحلة المقبلة.

و أضاف شوقى خلال احتفالية اليوم والتي حضرها عدد كبير من ممثلى قطاعات الشركة بالقاهرة والأسكندرية :” أن الشعار الجديد يرتكز على خلفية النمو المطرد والمتوازن والتوسع الناجح، وهو ما يعكس الموقع القوى للشركة فى السوق،

حيث سجلت الشركة الدولية لمراجعة الحسابات والضرائب والاستشارات إيرادات بلغت قيمتها العام الماضي 1.8 مليار يورو بزيادة قدرها 10.4% عن العام السابق.

وأشار شوقى إلى أن طرح الشعار الجديد يدل على تطوير مزارز كونها مجموعة دولية متواجدة فى أكتر من 90 دولة، مع ما يقرب من 25 ألف زميل حول العالم.

لافتاً إلى أن التحالف الجديد لمزارز فى أمريكا الشمالية أضاف 16 ألف مهنى ومحترف، وذلك لخدمة عملاء المؤسسة الدوليين الذين يعملون فى الولايات المتحدة وكندا .

وأعلن أن الشركة تضم أكثر من 40 ألف مهنى يدعمون عملاء مزارز فى جميع أنحاء العالم، حيث ينعكس هذا التوسع الدولى فى الإنتشار الجغرافى على مصادر إيرادات المجموعة. مؤكداً أن أكثر من ثلث إيرادات مزارز تأتى حالياً من أوروبا،

كما تتمتع منطقة أسيا والمحيط الهادى بأعلى معدل نمو حيث بلغته 22.6 %، وتمثل المنطقة الآ ما يقرب من 15% من اجمالى ايرادات مزارز.

وأوضح شوقى أنه بعد مرور ٧٥ سنة هى كل عمر الشركة، أصبح لدينا إهتمام بالتفكير فى شعارنا ونفكر أيضا فى ما يعبر عنه، قائلاً :” فخور للغاية بشعارنا الجديد، وقد تأسست مصطفى شوقى سنة 1942 فى مصر،

وإنضمت لمؤسسة مزارز سنة 2006، حيث نقدم خدمتنا للشركات فى مختلف الأشكال والأحجام بسبب موقعنا فى السوق المصرى والذي يمثل قدرتنا على تحقيق لمسة محلية فى نطاق مؤسستنا الدولية.

وتابع :” عندما بدأت مزارز كان رأسمالها بسيط، والآن بعد أن وصل حجم أعمالها حول العالم إلى 2 مليار يورو، أصبح من الضرورة إطلاق الشعار الجديد، فهو ك يعبر عن حجم أعمالها،

و مدى إهتمامها بعملائها. وأكد شوقى الجذور المحلية لشركة مزارز مصر تسمح لها بالتعمق فى معرفة مشكلات البيئة الإستثمارية المحلية وبالتالى تمكنها من العمل على حلها ومساعدة عملائها.

وتعليقاً على نمو وتوسع مزارز، قال هيرفيه هيليياس :” خلال 75 عاماً، لم تتغير مبادئنا التوجيهية، ولكن مؤسستنا قد تغيرت، حيث تضاعف حجمنا خلال السنوات العشر الماضية،

مما ساهم في إزدهار تنوع عروضنا، وعملائنا وموهبتنا مع تعاظم نمونا، حيث نعمل اليوم مع ما يقرب من 2000 عميل من كبار العملاء فى جميع أنحاء العالم فى مراجعة الحسابات،

فعلى سبيل المثال نحن نخدم 30% من الشركات المدرجة فى البورصة الفرنسية، وفى الصين نخدم ما يقرب من 140 شركة من الشركات المدرجة فى البورصة،

وكذلك أكثر من 50 ألف شركة مملوكة للقطاع الخاص، والشركات العائلية، والشركات الناشئة، وذلك إلى جانب العملاء الدوليين فى جميع أنحاء العالم.

و أضاف هيليياس :” مزارز مؤسسة دولية متعددة الثقافات، ومستمرة فى النمو وتوسيع نطاق إنتشارها فى جميع أنحاء العالم، لذلك يساعد الشعار الجديد مزارز على تقديم نفسها بشكل أكثر ثباتاً فى جميع أنحاء العالم ورغم ذلك نحافظ على جذورها المحلية.

و إستطرد هيرفيه هيلياس :” لقد حصلت جامعة مزارز على إعتماد “CLIP ” لثانى مرة على التوالى، وهو الإعتماد الرائد لجامعات الشركات،

لذا نحن نشعر بمسئولية كبيرة تجاه عاملينا وقابلية توظيفهم، فمساعدتهم على النمو فى مجالاتهم تمكنهم من القيادة، وذلك أمر ضرورى لخدمة عملائنا وفقاً لأعلى المعايير .”

وأوضح أن هوية الشعار تؤكد أهداف وقيم مزارز القديمة المتمثلة في النزاهة والمسئولية والمساءلة و إلتزامها ببناء عالم عادل ومزدهر، وهو موقف المؤسسة القيادى فى البحث ومناقشة كيفية مساعدة الخدمات المالية فى التخفيف من أثار تغير المناخ،

فضلا عن مساهمتها فى التفكير الجماعى مع أصحاب المصلحة لضمان جودة التدقيق وسد فجوة التوقعات التى تواجه المهنة بأكملها.

وقالت سيسيل كسوف – مسئول التسويق والاتصالات فى مزارز – والتى قادت مبادرة تغير الشعار العالمي الجديد “نحن جميعا فخورون بشكل كبير بمؤسستنا ورحلتنا وشعارنا الجديد المبنى على هوية المؤسسة مما يجعلنا مختلفيين،

كما أنه يعكس تراثنا ونهجنا المتكامل، ويجمع أيضاً بين إمتداد دولى حقيقى وجذور محلية عميقة، وذلك من منطلق احساسنا بالمسئولية تجاه الصناعة – الخبرة التقنية الطويلة والجودة التى نقدمها – الاحترام المتبادل الذى نكنه لعملائنا – اللمسة الإنسانية الفريدة التى يقدرونها – الثقة والطمانينة التى نجلبها لهم مع إلتزامنا بالقيام بالشئ الصحيح.

ونوه عمر شوقى، شريك قطاع الإستشارات بمزارز مصر، أن الشعار الجديد يمثل أكثر من كونه علامة
تجارية، ليعبر عن الهدف والوعد الذى نسعى لتحقيقه، وكذلك يعبر عن الأسباب التى تجعلنا منفردين فى تخصصنا، وهو ما يجعلنا دائما الشريك المناسب لأى إستثمار.

ولفت طاهر دربالة مدير قسم التسويق والعلاقات الخارجية بالشركة، إلى أن اللوجو الجديد طموح ويعكس ما تصبوا إليه الشركة خلال المرحلة المقبلة. مؤكداً أن القيم والسياساسات التي تنتهجها الشركة تساهم في نجاح عملائها في مصر وجميعالبلدان العاملة بها والتي تصل لأكثر م ٩٠ دولة حول العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *