سياسة

ياسر برهامي يثير تفاعلا بفتوى عدم جواز قول “إلا رسول الله”

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– أثار الداعية الإسلامي ياسر برهامي، الذي يعتبر أحد أبرز وجوه التيار السلفي في مصر، تفاعلا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، بعد فتوى قال فيها إن قول “إلا رسول الله” في سياقها هذا يعتبر غير جائز.


جاء ذلك في رد على سؤال ورد لبرهامي على موقع “أنا المسلم”، ونص السؤال: “انتشرت في هذه الأيام عبارة: (إلا رسول الله)، ونُقل عن بعض أهل العلم عدم جوازها، وعن بعضهم الجواز، فما الصواب في ذلك؟ 2- هل مِن نصرة النبي -صلى الله عليه وسلم- رفع مثل هذا الشعار أو تغيير صورة الفيس ونحوه، من باب: ’وذلك أضعف الإيمان‘؟ نفع الله بكم”.


وأجاب برهامي قائلا في الفتوى المنشورة بتاريخ الـ5 من الشهر الجاري: ” فهذه العبارة ليست جملة مفيدة إلا بتقدير شيءٍ قبلها، وغالبًا المقصود هو: ’افعلوا أو قولوا ما تقولون مِن عيب، أو سُبُّوا أو استهزئوا بمَن شئتم؛ إلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-‘، ولا شك أنها بهذا التقدير لا تجوز؛ فجميع الرسل لا يجوز لأحدٍ أن يسبهم أو يعيبهم أو يستهزئ بهم، وليس محمدًا -صلى الله عليه وسلم- فقط، وأي تقدير آخر يمكن فسيشركه فيه جميع الأنبياء والرُّسُل، وبعضها يدخل فيه الصالحون؛ فأنا أرى أنها عبارة لا تصح”.


وتابع برهامي قائلا: “الأحسن مِن هذه العبارة: ’نحن نفدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم-‘، ونحوها”.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *