بترول وطاقة

امتثال أوبك+ لتخفيضات إنتاج النفط في أكتوبر 101%

       

       

       

       

       


قال مصدران بأوبك+ لرويترز اليوم الجمعة إن من المتوقع أن يبلغ امتثال مجموعة المنتجين لتخفيضات إنتاج النفط في أكتوبر 101%.

وقال أحد المصادر إن اللجنة الفنية المشتركة بأوبك+ ستستعرض تقييمات الامتثال في اجتماع يوم الاثنين.

ومن المقرر أن ترفع منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاء بينهم روسيا، في إطار مجموعة تعرف بأوبك+، الإنتاج مليوني برميل يومياً اعتبارا من يناير، لكنهم يدرسون تعديل الاتفاق لمزيد من دعم السوق.

وسيكون الاجتماع المقبل لأوبك+ في 30 نوفمبر والأول من ديسمبر، وذلك بعد اجتماع وزاري رفيع المستوى يوم الثلاثاء.

وقالت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” في وقت سابق إنها تتوقع نزول طلب النفط العالمي في 2020 بنحو 9.75 مليون برميل يوميا من توقعات سابقة بنزول 9.47 مليون برميل يوميا.

وتوقع التقرير زيادة طلب النفط في 2021 بمقدار 6.25 مليون برميل يومياً من توقعات سابقة لزيادة 6.54 مليون برميل يومياً.

وأشارت إلى أن أحدث القيود المرتبطة بفيروس كورونا في أوروبا ستؤثر بشكل كبير على الطلب فيما تبقى من 2020.

ووفق الخبير النفطي د. فهد بن جمعة، فإن تقرير أوبك قد أغفل نقطتين أساسيتين، الأولى إعلان لقاح فايزر حيث أسعار النفط في ارتفاع مستمر منذ يوم الاثنين، ما يشير إلى أن كل ما تحتاجه السوق النفطية هو الحد من انتشار جائحة كورونا والحد من تراجع الطلب.

النقطة الثانية بحسب بن جمعة، هي فوز الرئيس الأميركي الجديد في الانتخابات جو بايدن.

واعتبر بن جمعة، في مقابلة مع “العربية”، أن تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط قد يكون أجدى من الناحية الاقتصادية، و”أمر ضروري”، وسط ضبابية الرؤية وحالة عدم اليقين السائدة في السوق النفطية.

وتقول أوبك إن تعافي طلب النفط سيكون مقوضاً بشكل كبير والتباطؤ في طلب الوقود لأغراض النقل والصناعة سيستمر حتى منتصف 2021.

وأشارت إلى أن إنتاجها النفطي ارتفع 320 ألف برميل يوميا في أكتوبر إلى 24.39 مليون برميل يوميا على خلفية تعافي إنتاج ليبيا.

قال وزير الطاقة الجزائري، عبد المجيد عطار، اليوم الأربعاء، إن أوبك+ قد تمدد تخفيضات إنتاج النفط التي تنفذها المجموعة حاليا في 2021 أو تعمقها بشكل أكبر إذا اقتضت أوضاع السوق.

يوم الاثنين الماضي، أكد وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان إنه يمكن تعديل اتفاق أوبك بلس عبر الإجماع.

وأضاف في تصريحات له اليوم الاثنين، أنه قد يكون هناك تغيير لأبعد مما يقترحه المحللون.

أشار إلى أنه مع عودة إنتاج ليبيا، وإجراءات العزل العام الجديدة، فإن السوق ما زالت مستقرة.

وذكر أن إجراءات العزل الجديدة بسبب فيروس كورونا لن تؤثر على طلب الوقود بنفس المدى الذي حدث في أبريل.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *