بترول وطاقة

برنت يهبط 0.5% وسط مخاوف من تراجع الطلب

       

       

       

       

       


تراجعت أسعار النفط اليوم الخميس بعد مكاسب على مدى ثلاثة أيام، حيث تراجع المتعاملون عن توقعاتهم المتفائلة بشأن التوزيع المبكر للقاح لكوفيد-19 وأثارت وكالة الطاقة الدولية شكوكا بشأن تعاف سريع للطلب في ظل زيادة حالات الإصابة بالفيروس في أوروبا والولايات المتحدة.

وانخفض خام برنت 20 سنتا بما يعادل 0.5% إلى 43.60 دولار للبرميل. وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 21 سنتا أو 0.5% إلى 41.24 دولار للبرميل.

وارتفع الخامان أكثر من 10% هذا الأسبوع بدعم الآمال في إمكانية السيطرة على الجائحة بعدما كشفت بيانات أن لقاحا تجريبيا تطوره فايزر وبيونتك تتجاوز فعاليته 90%.

يأتي ذلك بعد صعود صعدت أسعار النفط، في التعاملات المبكرة بـ 0.4%.

لكن وكالة الطاقة الدولية قالت اليوم إن من غير المرجح أن يتلقى الطلب العالمي على النفط دعما واضحة من استخدام اللقاح قبيل مرور فترة طويلة من 2021.

وقال حسين سيد، كبير استراتيجيي السوق لدى إف.إكس.تي.إم، “مركزية اللقاح تلاشت سريعا إذ أدرك المستثمرون أن الجائحة لن تختفي بالسرعة التي حلت بها.”

وأضاف “في حين أن اللقاح يظل أفضل خبر منذ تفشي الفيروس، فإن الحياة لن تعود إلى طبيعتها خلال أيام أو أسابيع.”
تكابد أوروبا بالفعل تناميا في الإصابات وتفرض قيودا اجتماعية جديدة. وأمرت نيويورك بإغلاق الحانات والمطاعم مبكرا مع بلوغ أعداد الإصابات في الولايات المتحدة مستويات قياسية.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *