بترول وطاقة

رغم العقوبات.. إيران تصدر 700 ألف برميل يومياً منذ مارس

       

       

       

       

       


قال مسؤول إيراني يوم أمس الأربعاء إن طهران صدرت ما يصل إلى 700 ألف برميل يوميا من النفط منذ مارس، لكن وكالة أنباء إيرانية نقلت عنه لاحقا تصريحات تلقي بظلال من الشك على الرقم الذي كان طي الكتمان في ظل عقوبات أميركية.

وانكمشت صادرات النفط الإيرانية من أكثر من 2.5 مليون برميل يوميا منذ 2018، عندما انسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي المبرم بين طهران وست قوى عالمية في 2015 وأعادت فرض عقوبات قوضت اقتصاد البلاد.

وقال حميد بور محمدي نائب رئيس هيئة الميزانية والتخطيط في إيران لوكالة أنباء فارس شبه الرسمية “متوسط مبيعات النفط منذ بداية السنة (الفارسية) من 600 ألف إلى 700 ألف برميل يوميا”. ولم يذكر مزيداً من التفاصيل.

لكن بور محمدي سحب تصريحاته لاحقا يوم الأربعاء وقال إن الرقم يتعلق بخطط إيران لصادراتها النفطية في العام القادم. وتبدأ السنة الفارسية في 20 مارس.

وأبلغ مصدر بالقطاع رويترز أن الرقم قد يتضمن الخام ومبيعات المنتجات البترولية على السواء. وقال “يبدو أن حديث المسؤول الإيراني يستند لقيمة المبيعات التي حصلتها إيران بالدولار وربما يجمع بين الخام ومنتجات البترول.”

ويقول وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه ومسؤولون آخرون إن طهران لن تكشف عن بيانات صادراتها النفطية بينما تكافح للالتفاف على العقوبات الأميركية التي تستهدف صناعة الطاقة الحيوية لاقتصادها.

ويقول المسؤولون الإيرانيون إن سياسة “أقصى الضغوط” التي تنتهجها واشنطن لوقف صادرات النفط الإيرانية قد فشلت.

أوردت رويترز، نقلا عن ثلاثة تقييمات من واقع تتبع لحركة الناقلات، أن صادرات النفط الإيرانية زادت زيادة كبيرة في سبتمبر، لكن الأرقام توزعت على نطاق واسع بين 400 ألف و1.5 مليون برميل يومياً.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *