بترول وطاقة

       

برنت يرتفع مقتربا من 40 دولارا قبيل الانتخابات الأميركية 

       

       

       

       

       


واصلت أسعار النفط ارتفاعها بفضل الانتخابات الأميركية التي تُجرى اليوم الثلاثاء، في ظل حالة من التعافي في الأسواق المالية اليوم الثلاثاء، لكن المخاوف حيال ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم تكبح تحقيق الخام المزيد من المكاسب.

وصعدت العقود الآجلة لخام برنت 70 سنتا أو ما يعادل 1.8% إلى 39.67 دولار للبرميل، بينما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 78 سنتا أو ما يعادل 2.1% إلى 37.59 دولار للبرميل. وربح الخامان القياسيان نحو 3% يوم الاثنين.

وارتفع الخامان القياسيان، اللذان انخفضا بشدة على مدى الأسبوع الفائت، لفترة وجيزة أمس الاثنين بعد أن أجرى وزير النفط الروسي محادثات مع شركات النفط المحلية بشأن تمديد محتمل للقيود على إنتاج النفط في الربع الأول من 2021.

وتخفض منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاء من بينهم روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، إنتاج النفط منذ مايو أيار لدعم الأسعار وقلصت الخفض إلى 7.7 مليون برميل يوميا في أغسطس آب.

ومن المقرر أن تقلص المجموعة التخفيضات مليوني برميل يوميا في يناير كانون الثاني.

وقال كومرتس بنك “الأمل الآن في أن التخفيضات المستمرة عند مستوياتها الحالية ستكون جسرا ضروريا خلال الموجة الثانية من كوفيد-19 لحين توزيع اللقاحات خلال (النصف الأول من 2021)”.

ويثير ارتفاع إنتاج ليبيا أيضا قلق أوبك بلس. والإنتاج في طريقه لبلوغ مليون برميل يوميا في الأسابيع المقبلة من 100 ألف برميل يوميا فقط في أوائل سبتمبر أيلول.

وتعقد أوبك اجتماعها القادم الكامل في 30 نوفمبر تشرين الثاني وأول ديسمبر كانون الأول.

Source