اقتصاد عربى

       

يسى :تقدم التهنئة للرئيس السيسي بعيد مولده وهدية المستثمرات العرب أمام مؤتمر الاتحاد

       

       

       

       

       


افتتحت فعاليات جلسات مؤتمر ومعرض الإستثمار العربي الأفريقي والتعاون الدولى المنعقد بمدينة الجلالة الذى ينظمه اتحاد المستثمرات العرب ولجنة رجال الأعمال بالاتحاد برعاية جامعة الدول العربية ووزارتى المالية والتربية والتعليم. ، د. رانيا المشاط  وزيرة التعاون  الدولى ؛ ود. هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب والسيدة الأولى فى جمهورية الكونغو الديمقراطية السيدة دينيس نياكيرو؛  والشيخة فجر بنت علي آل خليفة البحرين.واللواء محمد صابر مساعد قائد قوات شرق القناة  لمكافحة الارهاب والتنمية .

وفى افتتاح المؤتمر بمدينة الجلالة أكدت د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولى؛  أهمية انعقاد المؤتمر فى مدينة الجلالة التى تعد أحد قصص نجاح الحكومة المصرية. .وتتوفر فيها مقومات التنمية والاستثمار .

واشادت بدور المرأة فى فى التنمية أسوة بتاريخها على مستوى القارة الإفريقية .

واشارت المشاط ؛  إلى أن 80% من إجمالى إنتاج الغذاء فى القارة السمراء من المرأة التى تمتلك ثلث الشركات فى القارة. 

وأكدت الوزيرة ؛ أن تمكين المرأة ساهم فى الدفع بالنمو الاقتصادي للبلاد ؛ مشيرة إلى الإصلاحات الهيكلية للدفع ببرامج تمكين المرأة

وأكدت الاستثمار فى رأس المال البشرى خلال الفترة الماضية فى التعليم العالى وزيادة قدرتها على إقامة المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر. 

وقالت المشاط ؛ أن عام 2020 أم يكن عاما عاديا من تحديات جائحة كورونا والانكماش الاقتصادي مما يتطلب تنسيق الجهود جميعا والتعاون العربي والأفريقي والدولى.

وفى كلمتها تقدمت د. هدى يسي رئيس اتحاد المستثمرات العرب بالتهنئة لفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بعيد ميلاده ؛ مشيرة إلى أن الهدية التى يقدمها  اتحاد المستثمرات العرب ولجنة رجال الأعمال لفخامة الرئيس   …هى التعاون الدولى وجميعنا  معا من أجل مستقبل أفضل  لبلادنا وليس شعارات

وتقدمت بالتحية لقيادة شرق القناة لمكافحة الارهاب والتنمية  والشكر للواء  ا. ح محمد صابر مساعد قائد قوات شرق القناة للتنمية. ..وللقوات المسلحة رمز الأمن والأمان.

وأكدت أن انعقد المؤتمر بمدبنة الجلالة  مدينة التحديات 

  أحد المشروعات التنموية القومية العملاقة التي بدأها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي التى  يشرف على تنفيذها  الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والشكر للواء إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة واللواء محمود فكرى المدير التنفيذي لمدينة الجلالة بالهيئة الهندسية 

 وقالت يسى ؛ ان  الرزق فى الدنيا ليس  أموال …ولكنهالإحساس بالامان مهم جدا  مضيفة قائلة :  نحن المستثمرات العرب  قلبنا بيتقطع على دولنا الشقيقة ..ليبيا.سوريا.السودان . اليمن.لبنان العراق  بلاد عشنا فيها أحلى أيام وأقوى مؤتمرات …وعملنا تبادل تجارى ومشروعات.

واضافت د. هدى  قائلة : ” الحمد لله …نحن رزقنا فى رئيسنا فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي” ..الذى حمانا وحمى أولادنا من ويلات الحروب والفتن.

وقالت ان  ضيف شرف المؤتمر جمهورية  الكونغو الديمقراطية حيث حرصت السيدة الأولى على حضور المؤتمر نموذج للمرأة الأفريقية التى تحب بلادها . وممثلى دول إفريقية تشاد. السودان الصومال.رموز افريقيا 

وأكدت مشاركة الشيخة فجر بنت علي آل خليفة مملكة البحرين التى  تتصدر المرتبة الأولى دوليا في تسجيلها أسرع معدل نمو لمشاركة المرأة في النشاط الاقتصادي.

ومشاركة الشيخ عادل المطيرى الكويت  التى نجحت فى العمل على  تمكين المرأة اقتصاديًا لأعلى الدرجات، ايمانا بان تمكين المرأة وسيلة لاقتصاد أكثر ازدهاراً.

واختتمت د. هدى يسي كلمتها مشيرة الى  انه فى ظل الثروات المتوافرة بالدول العربية والأفريقية والمتوفرة فى الدول الأفريقية. .لابد التخطيط للإستفادة منها  والتعاون المستقبلى بمايحافظ عليها وتنميتها.من خلال الشراكة العربية والأفريقية. 

 مساعد قوات شرق القناة للتنمية : 

دقيقة حداد على شهداء القوات المسلحة فى سيناء

وفى بداية  كلمته طلب مساعد قائد قوات شرق القناة لمكافحة الارهاب والتنمية اللواء محمد صابر؛  الحضور المشاركين بالوقوف دقيقة حداد على شهداء القوات المسلحة فى سيناء 

وقال إن مشروع تنمية سيناء يعد أمن قومى طبقا لتوجهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وسيتم استكمال خطة تنميتها 2022

وأشار إلى أن مساحة سيناء 161 ألف كيلو كانت نسبة 6% فقط التى كانت تشهد تنمية ولكن حاليا هناك مجمعات تنموية و زراعية وسياحية وصناعية جاذبة للإستثمار  ؛ ودعى حضور المؤتمر إلى المشاركة فى مشروعات تنمية سيناء يدا بيد بين القطاع الخاص والقوات المسلحة وجهاز المشروعات الوطنية للقوات المسلحة. 

ثم قام بعرض فيلم تسجيلي حول سيناء على مر العصور والمشروعات التنموية التى تمت فيها 

 

وفى كلمته قام بتقديم  عرض  لقائمة من الفرص الإستثمارية والتصدير والصناعة والزراعة فى سيناء .

وتضمنت 

تصدير الرخام ؛ حيث تم إنشاء عدد (2) مصنع رخام بوسط وجنوب سيناء بطاقة إنتاجية (8) مليون متر مسطح رخام و جرانيت سنوياً معدة للإستخدام المحلى والتصدير للخارج بأضعاف القيمة مقارنة بتصدير بلوكات الرخام الى (إيطاليا–تركيا) بالإضافة الى تجهيز مصنع للإستفادة من كسر الرخام ويستخدم فى عمل لوحات تشكيلية

 واشار الى وجود  عدد (2) منطقة صناعية بكل من شمال /جنوب سيناء مرفقة يمكن إنشاء مصانع للزجاج والجرانيت والألباليت – الجبس – الجير – صودا اش وبدراسة إحتياطى الموجود من الخام يكفى لمدة من 80 : 100 عام

 وفى مجال السياحة والتنمية المستدامة

 القى الضوء حول اقامة مشروع السياحة العلاجية بحمام فرعون والعين الكبريتية برأس سدر كمنطقة بكر تسمح بإقامة مشروع لقرية سياحية علاجية ملحق بها مستشفى إستشفائى للمرضى

 

واكد على توافر  مساحات من الأراضى الزراعية بإجمالى (10610) فدان ممهدة ومجهزة بالآبار لزراعة الزيتون والنخيل وزراعات تحميلية ( خضروات–محاصيل حقلية–نباتات عطرية ) بعدد (18) تجمع تنموى تم إفتتاحها يوم 2020/10/31 وجارى طرح كراسة الشروط للبيع ( تشمل مقدم–فترة سماح–تقسيط على …. سنة) وجارى دراسة مساحات اخرى للتنمية والزراعة بواسطة مركز بحوث الصحراء

 وفى مجال التجارة البينية اشار اللواء محمد صابر الى توريد شتلات للتجمعات التنموية بإجمالى (10610) فدان كالاتى:

1- زراعة الزيتون بمتوسط 168 شجرة للفدان (متوسط 5م×5م) 8488×168  شجرة/فدان= 1,5 مليون شجرة زيتون سعر الشتلة 15 جنيه تقريباً.

2- زراعة النخيل بمتوسط 85 نخلة للفدان (متوسط 7م×7م) 2122× 85 نخلة/فدان = 180370 نخلة سعر النخلة 1500 جنيه تقريباً.

3- زراعة الرمان بمتوسط 266 شجرة للفدان (متوسط 5م×3م).

4- زراعة التين بمتوسط 266 شجرة للفدان (متوسط 5م×3م).

5- زراعة التين الشوكى بمتوسط 350 شجرة للفدان (متوسط 4م× 3م).

6- زراعة أشجارة مصدات للرياح (أربعة صفوف) بأنواع (الجازورينا – الاكاسيا – كينوكاربس – الجوجوبا – النبق ”السدر“ – القطف).

وفى كلمتها اكدت السيدة الأولى لجمهورية الكونغو الديمواقراطية السيدة دينيس نياكيرو؛  على أن العلاقات تاريخية بين مصر والكونغو مشيرة إلى دور المرأة فى التنمية الاقتصادية ودورها فى القضاء على مشاكل الفقر والجوع.

وأكدت على أهمية تأسيس تكتل إقتصادى للمرأة العربية والأفريقية التى أعلنت عنه د. هدى يسي فى إفتتاح المؤتمر بجامعة الدول العربية. 

وفى كلمتها قدمت الشيخة فجر بنت علي آل خليفة مملكة البحرين ؛ للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية على دوره فى تمكين المرأة فى المحافل الدولية ورئاسته الاتحاد الإفريقي العام الماضى .

وأشادت بدور اتحاد المستثمرات العرب برئاسة د. هدى يسي على دعم التعاون المصري البحرينى على كافة المستويات مشيرة إلى أن مصر فى قلب البحرين والعالم العربي أجمع .

وفى كلمتها اكدت مستشار رئيس جمهورية الكونغو بستين كزادي؛  على أهمية اتحاد المستثمرات العرب فى وضع رؤية اقتصادية لجذب رؤوس الأموال مشيرة إلى أن 50% من السكان من السيدات فى العالم

وتقدمت بمقترح لتكوين بنك مالى لكل الصفقات لتكوين محفظة للسيدات العربية والأفريقية  فى التعاملات التجارية 

الفريق التراس : الدعوة لاقامة و شراكات بين الهيئة العربية للتصنيع  مع الأشقاء العرب والأفارقة 

وفى كلمة  الفريق عبدالمنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع؛ التى ألقتها بالنيابة عنه د. ماريان ملاك مستشارة الفريق ؛ خلال افتتاح مؤتمر اتحاد المستثمرات العرب بجامعة الدول العربية،  

 أكد ؛  أن  مشاركة الهيئة العربية للتصنيع  فى المؤتمر  جاء من منطلقات عديدة .. منها ان المؤشرات والشهادات العالمية تؤكد  أن مصر وبفضل الله وبرؤية قيادتها السياسية  وما تم من برنامج أصلاحى اقتصادى وطنى ومتكامل.. يجعل مصر من أكبر الأسواق الجاذبة للأستثمار  من كافة الاتجاهات .. فمثل هذا الاصلاح حقق الاستقرار السياسى  بأعلى مستوياته .. ومنها أن التجارب والأيام أكدت أن الشراكات والتحالفات الاقتصادية  بين الدول والشعوب  هى أحد ركائز أن لم تكن أهمها  فى تحقيق النماء والرخاء لشعوبنا  فى مصر  والمنطقة العربية والقارة الأفريقية  والغنية بكل الفرص والامكانات للنمو والازدهار ..

وأضاف قائلا :   أننا هنا وبينكم لأقول لكم وادعوكم .. عقولنا مفتوحة.. مصانعنا مفتوحة .. كفاءءاتنا البشرية المدربة والمؤهله ، وخبراتنا المتراكمة .. كل ذلك متاح للدخول  فى شراكات مع الأشقاء العرب والأفارقة ، خاصة وان الكل يرى بعينه أنه منذ أن تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى قيادة مصر ويعبر بها من التشتت الى الاصطفاف .. ومن الفوضى الى الاستقرار . يعطى للأمة العربية والقارة الأفريقية الاهتمام اللا محدود لكسر الحواجز والحدود لنشكل تكتلاً اقتصادياً صناعياً وخدمياً فالتاريخ يجمعنا .. والتحديات تواجهنا جميعاً .. والطموحات كبيرة وتدفعنا الى النظر للمستقبل المشرق بإذن الله .

 

وتقدم الفريق التراس  . بدعوة المشاركين  الى عقد الاتفاقات والعقود لتحقيق المصالح المشتركة للجميع.

و الهيئة العربية للتصنيع  فى أنتظار كل راغب جاد فى التعاون وتبادل المصالح والمنتجات والخدمات .. مضيفا : 

اذا وقعنا اليوم عقداً فغداً ننفذه .. بكل التسهيلات خاصة وأننا هيئة مستقلة تملك قرارها ويساندها رئيس الدولة مما يجعل القرار لدينا أسرع مما تتخيلون ..

وقال؛  ان المشاركة  فى  المؤتمر الهام يتفق وغايات وأهداف الهيئة العربية للتصنيع والتى يمر اليوم ما يزيد عن 45 عاماَ لتكون درعاَ صناعياً عربياً فى مجالات الأنتاج العسكرى والمدنى . واليوم وبعد مرور 20 عاماَ على تحول ملكية هذه الهيئة لمصر كاملة فقد توفرت لها كافة مقومات القدرة على ان تكون شريكاً فى الصناعة بكل مجالاتها العسكرية والمدنية .. شريك يصنع .. يطور .. ينمى ويدرب ويؤهل مصر لتكون لاعباً أساسياً فى التنمية فى الداخل والخارج ، وتكون من خلال 12 مصعناً منها ما هو مصرى 100% ، ومنها ما هو بالتعاون الكامل مع كبريات الشركات العالمية لتكون أكبر ظهير صناعى لمصر وكافة الدول العربية والأفريقية . ولأن كل هذه المعلومات والحقائق متاحة للجميع فأننى جئت ليس لتكرار هذه الأمور ..