أخباراستثمار وأعمال

تحت رعاية وإشراف وزارة القوى العاملة.

“قناة السويس الحاويات” توقع إتفاقية العمل الجماعى بين إدارة الشركة والمجلس النقابى للعاملين,

كريستنسن: "  توقيع الاتفاقية يأتى فى إطار حرص الشركة على تعزيز التواصل بين الإدارة وأبنائها العاملين 

المهندس محمود أيوب الرئيس التنفيذى للعمليات" إتسمت المفاوضات بين إدارة الشركة والمجلس النقابى للعاملين بالفاعيلية المطلوبة للوصول الى توقيع تلك الإتفاقية 

المهندس محمود أيوب الرئيس التنفيذى للعمليات" إتسمت المفاوضات بين إدارة الشركة والمجلس النقابى للعاملين بالفاعيلية المطلوبة للوصول الى توقيع تلك الإتفاقية 

 

وقعت شركة قناة السويس الحاويات اتفاقية العمل الجماعي بين إدارة الشركة والمجلس النقابى للعاملين بها يوم الإثنين الموافق 16 من ديسمبر 2019 تحت إشراف ورعاية وزارة القوى العاملة.,وقد شهد التوقيع كل من معالى السيد الوزير/ محمد سعفان – وزير القوى العاملة والسيد/ لارس فان كريستنسن – الرئيس التنفيذي لشركة قناة السويس الحاويات والسادة رؤساء القطاعات ومديرى الإدارات لكلاً من الجانبين.

في هذا الصدد، صرح  لارس فانج كريستنسن – الرئيس  التنفيذي لشركة قناة السويس الحاويات قائلاً: “نحرص على توفير المناخ الأنسب لكافة العاملين بالشركة من خلال الإتفاقية,لتحقيق الأهداف التى نسعى دوماً لها لتستمر مسيرة الشركة ومنظومة العمل بها من خلال توفير أسس الإستقرار اللازم أحد أهم عوامل النجاح التى تضعها إدارة الشركة على رأس أولوياتها وذلك بوضع أسس وضوابط تحكم تنظيم الحقوق والواجبات لكل منهما ضماناً لسير العمل على أكمل وجه,ولتتوافق مع المعايير التى نسعى دوماً لتطبيقها,وتكون العنوان الأمثل لمنظومة إحترافية تسهم بشكل مباشر فى تحقيق ما نسعى إليه دوماً من نجاح ويعود بالأثر الأكبر على تنمية وتطوير الشركة ويميز ميناء شرق بورسعيد وتنميته ليكون أحد أهم الموانئ المحورية فى جنوب وشرق المتوسط.

ومن جانبه، عقب  هاني النادي –قائلاً: ” دائماً ما يجمعنا تعاون وثيق مع الحكومة المصرية يتمثل في توافق رؤى الشركة مع استراتيجيات الدولة على مر عقد ونصف العقد من الزمان، حيث سبق وأن أبرمت شركة قناة السويس لتداول الحاويات اتفاقية العمل الجماعي بين إدارة الشركة و المجلس النقابى للعاملين تحت مظلة وإشراف وزارة القوى العاملة عام 2017، حرصاً منها على تحقيق الإستدامة لتكون ضمن أحد أهم الركائز لتحقيق رؤية مصر 2030.

“هذا وأكد كرستينسن فى تعقيبه “نعمل من خلال إستيراتيجية تؤمن فى تعزيز إستثماراتها فى ثروتها البشرية ومن خلال توفير البيئة الملائمة لذلك من إتفاقيات ومنظومة تعمل على تمكين وتحفيز كوادرها الشابة لتكون دوماً أهم العناصر الرئيسية فى تنمية وتطوير الشركة مما يكون له إنعكاس مباشر على رسم مستقبل أفضل .

وإختتم الرئيس التنفيذى كرستينسن, أننا نعمل مع الحكومة المصرية على عدة محاور مختلفة التى نسعى من خلالها على إستعادة القدرة التنافسية لميناء شرق بورسعيد,وجذب المزيد من الخطوط الملاحية وخاصة لما تشهده شرق بورسعيد من أعمال تنمية من أرصفة بحرية ومناطق صناعية ولوجيستيه بالإضافة الى إفتتاح أنفاق بورسعيد لتكون القيمة المضافة الحقيقية لصالح الإقتصاد القومى المصرى.

جدير بالذكر أن شركة قناة السويس للحاويات هي شركة مساهمة مصرية تجمع بين الاستثمار المحلي والأجنبي بدأت عام 2004 في تشغيل عملياتها كمشروع رائد في ميناء شرق بورسعيد ,وتوفر ما يقرب من 3000 فرصة عمل بطريقة مباشرة وغير مباشر.و يذكر أن القدرة الاستيعابية للمحطة تصل إلى 5 مليون حاوية مكافئة. , هذا وتعمل الشركة دوماً على تطوير وتحديث معداتها وتطبيق أحدث النظم التكنولوجيا لتواكب المستقبل والذى من شأنه رفع التصنيف لميناء شرق بورسعيد كونه ميناءاً محورياً لتجارة وتداول الترانزيت بشرق المتوسط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق