بترول وطاقة

دول “أوبك+” امتثلت 101% لتخفيضات الإنتاج في أكتوبر

       

       

       

       

       


ارتفع إنتاج نفط أوبك في أكتوبر وذلك بفعل إعادة تشغيل المزيد من المنشآت الليبية وزيادة الصادرات العراقية.

وبحسب مسح، ضخت منظمة البلدان المصدرة للبترول المؤلفة من 13 عضوا 24.59 مليون برميل يومياً في المتوسط على مدار أكتوبر، بزيادة 210 آلاف برميل يومياً عن سبتمبر وفي تعزيز جديد من أدنى مستوى في ثلاثة عقود المسجل في يونيو.

وبلغت نسبة التزام دول أوبك+ المقيدة باتفاق الخفض 101% من التقليص المتعهد به في أكتوبر، وفقا للمسح أجرتة رويترز، أي دون تغيير عن سبتمبر.

وتتراجع أسعار النفط تحت وطأة زيادة في معروض أوبك وضربة جديدة للطلب من تنامي الإصابات بفيروس كورونا، ليفقد الخام 8% في أكتوبر مقتربا من حوالي 37 دولاراً للبرميل.

وقال ستيفن برينوك من بي.في.إم للسمسرة “الطلب على النفط ليس داعما في الوقت الراهن.. في الحد الأدنى، سيتعين على أوبك تمديد مستوياتها الإنتاجية الحالية حتى نهاية مارس.”

وكانت أوبك+ أجرت خفضاً غير مسبوق بلغ 9.7 مليون برميل يومياً بما يعادل 10% من الإنتاج العالمي بدءاً من مايو في ظل
الجائحة التي عصفت بالطلب.

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *