أخباربرلمان

نورا على : طوابير التصويت فى انتخابات مجلس النواب تعكس وعى المواطنين بأهمية المشاركة السياسية

       - المستثمرون وفروا أتوبيسات سياحية مكيفة لنقل الناخبين .. وآمال كبيرة على المجلس القادم

       - صناعة الأمل تنتظر تشريعات تخفف من آلام العاملين بها .. وواثقون من العودة بقوة

       

       

       


قالت الخبيرة السياحية نورا على ,عضو لجنة تسيير أعمال غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة والمرشحة على القائمة الوطنية من أجل مصر إن الإقبال الكبير على التصويت فى المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب وخاصة من جانب القطاع السياحي تعكس أهمية المجلس القادم فى إصدار تشريعات تخفف من آلام القطاع الذى عانى الكثير خلال الفترة الماضية والمتضرر الأكبر من أزمة كورونا .
أشادت نورا على في بيان صحفي اليوم بإقبال المواطنين على انتخابات المجلس, مؤكدة أن الطوابير الممتدة أمام لجان التصويت اليوم تؤكد حرص المواطنين على اختيار من يمثلهم , ووعي الجميع بالمشاركة السياسية .
وقالت إن القطاع السياحي والفندقى يشارك بقوة فى حشد المواطنين , أمام اللجان لتسهيل الإدلاء بأصواتهم , موضحة أن المستثمرين وأصحاب شركات السياحة ناشدوا جميع العاملين بالسياحة المشاركة بفاعلية في هذا العرس الإنتخابي , مع اتباع الإجراءات الإحترازية للوقاية من فيروس كورونا وضرورة التباعد الاجتماعي لتفادي العدوى أثناء عملية التصويت .
أضافت إن الشركات والفنادق فى منتجعات البحر الأحمر والأقصر خصصت أتوبيسات سياحية مكيفة لنقل العاملين إلى لجان الاقتراع , لتحفيزهم على المشاركة , موضحة أن العاملين بالقطاع السياحي معنيون بالدرجة الأولى باختيار مجلس يعبر عن طموحاتهم للخروج من الأزمة الحالية والتى تعصف بكل جهود العودة السريعة للقطاع الأكثر تضررا من جائحة كورونا .
تابعت : إن مصر تمر بمرحلة تحولات وبناء كبيرة تتطلب من الجميع التكاتف والعمل على كافة المستويات , فالقيادة السياسية ورثت تركة ثقيلة من بنية تحتية متهالكة ومؤسسات ضعيفة يعاد تشكيلها من جديد بالإضافة لسياسات إقتصادية وضعت البلاد على حافة الإفلاس , وتمكنت فى سنوات قليلة من إعادة البلاد إلى المسار الصحيح بإصلاح إقتصادي وإعادة بناء البنية التحتية من شق طرق وكبارى , وتشجيع استثمار , وتبذل الحكومة جهوداً كبيرة فى الصحة والتعليم والإسكان والأمن الاجتماعي , وهو ما ينعكس على حياة المواطن من فرص عمل وتحسين الوضع الاجتماعي .
كانت مركز الاقتراع في مصر قد فتحت أبوابها صباح اليوم أمام أكثر من 33 مليون ناخب في 14 محافظة لاختيار مرشحيهم في المرحلة الأولى للانتخابات التشريعية والتي تستمر يومين .
ويتنافس في هذه المرحلة 1879 مرشحا في 71 دائرة انتخابية بالنظام الفردي و4 قوائم بالدائرتين المخصصة لنظام القائمة ، وهما الدائرة الثانية شمال ووسط وجنوب الصعيد، تضم 11 محافظة هي الجيزة، الفيوم، بنى سويف، المنيا، أسيوط، الوادى الجديد، سوهاج، قنا، الأقصر، أسوان، البحر الأحمر، ومخصص لها 100 مقعد , والدائرة الرابعة قطاع غرب الدلتا ، وتضم 3 محافظات هى الإسكندرية، البحيرة، مطروح، ومخصص لها 42 مقعداً .
ومن المقرر إجراء المرحلة الثانية من الانتخابات في 7 و8 نوفمبر المقبل، وستشمل 13 محافظة .
ويتكون مجلس النواب من 284 نائبا من القوائم المغلقة المطلقة، و284 نائبا من الفردى بإجمالي 568 نائبا منتخبا، بينهم 142 امرأة وفقا لنسبة الـ 25% المخصصة لها، فيما يعين رئيس الجمهورية 28 نائبا بينهم 7 نساء وفق نسبة الـ 5 % المقررة له قانونا ليصبح إجمالى عدد أعضاء مجلس النواب 596 عضوا .
وتقسم الجمهورية لـ 143 دائرة فردى، و4 دوائر “قوائم”، دائرتان مخصص لكلا منهما 42 مقعداً ودائرتان مخصص لكلا منهما 100 مقعد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *