سياسة

إسرائيل تعلن قبولها بيع مقاتلات F-35 للإمارات.. وانتقادات لنتنياهو بسبب مفاوضات سرية

       

       

       

       

       


القدس (CNN)– أعلنت إسرائيل قبولها بيع أمريكا طائرات مقاتلة من طراز  F-35إلى الإمارات العربية المتحدة، بعد بيان مشترك أصدره رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير دفاعه بيني غانتس.


وجاء الإعلان مساء الجمعة، بعد بداية يوم السبت، وجاء مصحوبًا بمؤشر آخر على عدم التناغم في قمة السياسة الإسرائيلية.


ولم يذكر البيان المشترك طائرات F-35 على وجه التحديد، وبدلاً من ذلك أشار إلى البيع الأمريكي المقترح “لأنظمة أسلحة معينة”، لكن الإماراتيين أوضحوا رغبتهم في الحصول على طائرات مقاتلة من هذا الطراز.


وقال بيان مشترك لنتنياهو وغانتس: “رئيس الوزراء ووزير الدفاع متفقان على أنه بما أن الولايات المتحدة تعمل على تطوير القدرة العسكرية لإسرائيل وتحافظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل، فإن إسرائيل لن تعارض بيع هذه الأنظمة إلى الإمارات”.


كان غانتس قد عاد لتوه من واشنطن حيث التقى بوزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، لمناقشة سبل الحفاظ على التفوق العسكري النوعي لإسرائيل (QME) على جميع القوى الأخرى في المنطقة، كما يقتضي القانون الأمريكي.


وناقش وزير الدفاع الإسرائيلي التفاهمات التي تم التوصل إليها مع الولايات المتحدة، التي ستسمح بشراء أنظمة أسلحة متطورة من شأنها رفع القدرات العسكرية الإسرائيلية بشكل كبير والحفاظ على أمنها وميزتها العسكرية في المنطقة، إضافة إلى تفوقها العسكري النوعي في المستقبل عقود”، حسب البيان المشترك.


لكن في بيان منفصل صدر بعد لحظات، واصل غانتس انتقاد نتنياهو لإجراء مفاوضات سرية حول بيع الطائرات المتقدمة للإمارات، والتي قال إنه علم بها مؤخرًا فقط.


“بعد توقيع اتفاقية السلام مع الإمارات، تم الكشف لوزير الدفاع أنه، بالتوازي مع ذلك، تجري مفاوضات لبيع أسلحة متطورة، وهو أمر كان معروفاً للمسؤولين الإسرائيليين المشاركين في المفاوضات، لكنه كان مخفيًا عن مؤسسة الدفاع”، قال مكتب غانتس في بيان.


وأضاف البيان أن غانتس أجرى تقييماً منفصلاً لبيع أسلحة متطورة إلى الإمارات، إلى جانب متخصصين في وزارة الدفاع، وخلص إلى أنهم لن يعارضوا البيع.


وأصدر مكتب نتنياهو بيانًا منفردًا خاصًا به، ينفي مرة أخرى أن بيع طائرات F-35 مرتبط باتفاقية التطبيع. وأكد البيان الصادر عن رئيس الحكومة الإسرائيلية أن المناقشات بشأن الطائرات المقاتلة بدأت الشهر الماضي فقط عندما زار غانتس واشنطن واختتمت أمس.


Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *