من خلال حملة #لاتنسواالكمامة #MaskUp

أخباراتصالات وتكنولوجيا

“تيك توك” تتعاون من جديد مع “اليونيسف” للتوعية بأهمية ارتداء الكمامة

       

       

       

       

       


إيمانا بدورها الفعال في المجتمعات التي تعمل بها وأهمية تضافر الجهود والتعاون مع كبرى المؤسسات من أجل هذا الهدف، أعلنت منصة “تيك توك”، الرائدة في مجال مقاطع الفيديو القصيرة حول العالم، عن إطلاقها مبادرة وتحدي جديد على التطبيق من خلال هاشتاج #لاتنسواالكمامة #MaskUp ، وذلك بالتعاون مع اليونيسفمن أجل التوعية بأهمية استمرار التزامنا بارتداء الكمامات الواقية باعتبارها من أهم الإجراءات الاحترازية وأكثرها وقاية من فيروس كورونا. وتأتي هذه الدعوة بعدما تم تخفيف إجراءات الغلق والعودة التدريجية للحياة الطبيعية في العديد من البلدان، وحرصا من المنصة على استخدام التطبيق كأداة للتوعية باعتبارها من أوسع المنصات انتشارا وشعبية على مستوى العالم وقدرتها على التأثير الإيجابي في الكثيرين.
وتشجع منصة “تيك توك” صناع المحتوى البارزين على المنصة وأكثرهم متابعة وتأثيرا في قاعدة كبيرة من المستخدمين بالإضافة إلى المشاهر المهتمين بهذا الهدف على الانضمام إلى هذا التحدي والذي شهد بالفعل 5.1 مليون متابعة.
ويتضمن هذا التحدي مشاركات ومقاطع تضم أهم طرق التوعية بالاستخدام الأمثل والأكثر أمانا لارتداء الكمامات والتخلص منها، هذا بالإضافة إلى رسائل تشجيعية للالتزام بالكمامة والتباعد الاجتماعي وتجنب الأماكن المزدحمة قدر المستطاع، هذا بالإضافة إلى مشاركة محتوى خفيف عن الطرائف التي تواجهنا عند ارتداء الكمامة على سبيل المثال.
وقالت جولييتا توما ، الرئيس الإقليمي للاتصالات في اليونيسف في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: “يسعدنا أن تنضم تيك توك إلى حملة” Mask Up “، لا سيما في ظل الزيادة الكبيرة في عدد حالات فيروس كورونا في جميع أنحاء المنطقة. سيساعدنا تيك توك على زيادة الوعي بأهمية ارتداء الأقنعة كواحد من أكثر التدابير الوقائية لحماية بعضنا البعض من فيروس كورونا المستجد.
من جانبه قال هاني كامل، مدير عمليات المحتوى في تيك توك شمال أفريقيا، أن منصة “تيك توك” تسعى دائما إلى تعظيم جهودها في مجال خدمة المجتمع بالعمل مع المؤسسات التي لها باع طويل في هذا المجال، وبذلك تتوحد الجهود وتصل إلى مزيد من المواطنين وبالتالي تحقيق أقصى قدر من النفع للمجتمع. كما لفت كامل إلى الدور الهام الذي تلعبه منصات التواصل الاجتماعية من أجل التوعية ونشر ثقافة المسئولية المجتمعية بين الأفراد.
قامت “تيك توك” من قبل بتقديم تحديات ذات محتوى وأهداف توعوية مثل #خليك_مسئول الذي حصد أكثر من 62 مليون متابع للتوعية بالاستخدام الأمثل لوسائل التواصل الاجتماعية، هذا بالإضافة إلى حملات التوعية بالتباعد الاجتماعي والالتزام بالتباعد الاجتماعي مثل حملة معا ضد الكورونا التي وصلت المشاركات خلالها على التطبيق إلى أكثر من 867 متابع ومشارك على التطبيق، وحملة #Thankyouheroes لدعم الأطباء خلال الوباء، ذلك غير الحملات التي قامت بها تيك توك بالتعاون مع كبرى المؤسسات مثل منظمة الصحة العالمية واليونيسيف والمفوضية السامية لشؤون المجتمع، من أجل المساهمة في تنمية المجتمعات التي تعمل بها على مستوى المنطقة. وبذلك تساهم “تيك توك” في تنمية المجتمعات التي تعمل بها وتحقيق تأثير إيجابي يتخطى مجرد كونها تطبيق بل ويمتد إلى دورها في تعزيز بيئات أمنة على التطبيق وخارجه. وقد ساهمت المبادرات والتحديات التي تطلقها “تيك توك” في إحداث طفرة كبيرة في صناعة المحتوى في مصر، ما انعكس على خلق بيئة أكثر إيجابية على المنصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *