أخبار

رئيس الوزراء المصري يتفقد أعمال مشروع تطوير سور مجرى العيون

       

       

       

       

       


القاهرة – مباشر: قام مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء المصري، ومرافقوه خلال جولتهم، اليوم، بتفقد أعمال مشروع تطوير منطقة سور مجرى العيون.

وخلال جولته بمنطقة سور مجرى العيون، وجه رئيس الوزراء وزير الإسكان بضرورة استغلال الأراضي المحيطة بامتداد المشروع لاستكمال الشكل الجمالي للمنطقة، والتنسيق مع الوزارات المختلفة المالكة للأراضي المتواجدة بالمنطقة، بحسب بيان مجلس الوزراء.

واستمع رئيس الوزراء إلى شرح حول ما تم من أعمال مشروع تطوير ورفع كفاءة منطقة سور مجرى العيون ، من عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الذى أشار إلى قرب إنتهاء موقف الإزالات بالمنطقة ورفع المخلفات نتيجة أعمال الهدم، حيث تم حتى الآن رفع نحو مليون متر مكعب، تمهيداً لإخلاء المنطقة وتنفيذ أعمال التطوير، مشيرا إلى أنه يتم حاليا تنفيذ عدد من العمارات بأعمال التطوير.

وأوضح أن منطقة التطوير تبلغ مساحتها حوالي 378 ألف م2، حيث سيتكون المشروع من 60 عمارة تراثية الطراز، ومنطقة خدمات، ومنطقة انتظار سيارات، ومنطقة تراثية بها مراكز للحرف التراثية، ومعارض لعرض المنتجات الحرفية.

وتم استعراض ما تم تنفيذه من أعمال تتعلق بتنظيف للواجهات الحجرية لمبني السواقي، وقيام معهد الحرف الأثرية بقطاع الآثار الإسلامية والقبطية بأعمال تركيب الدرابزين الخشبي لمبني السواقي، إلى جانب قيام الفنيين المختصين بأعمال تأمين الموقع الأثري بتركيب البوابات الحديدية على كافة المنافذ بالموقع لتأمينه على الوجه الأكمل، فضلاً عن القيام بأعمال ترميم وتدعيم واستكمال للسور الحجري الجانبي الموجود بالسلم الصاعد لأعلى مبنى السواقي .

كما تضمنت الأعمال القيام بتجهيز الممشى الخارجي للموقع الأثري وتدعيمه وغلق الفتحات التي كانت تمثل خطورة داهمة على زائري الموقع الأثري، وتركيب السور الحامي لمبنى السواقي في الجزء الواقع أمام شارع كورنيش النيل، فضلاً عما يتم حالياً من استكمال لمشروع خفض منسوب المياه الجوفية بسور مجري العيون طبقا للاشتراطات الفنية المتعلقة بذلك.

ترشيحات

مسؤول مصري: تسليم مشروع توفير سكن بديل لمناطق العشوائيات بـ”الخيالة” نوفمبر

رئيس الوزراء المصري يوجه تسريع وتيرة العمل في تطوير بحيرة عين الصيرة

Source

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *