أخبارفن وثقافه

الجامعة المصرية الصينية تطلق مبادرة بعنوان “فكرتك ملكك”

       

       

       

       

       


 

عقدت بأروقة الجامعة ندوة بعنوان ” الملكية الفكرية ومعوقات الإبداع ” وذلك بالتعاون مع أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا وتحت رعاية المجلس العربي للمسؤلية المجتمعية. حيث أطلقت الجامعة مبادرة لتشجيع الإبتكار تحت عنوان (فكرتك ملكك).حيث قدمت دكتورة أميرة عمر مديرة مركز دعم الإبتكار و التكنولوجيا (TISC) تفاصيل المبادرة التي تهدف إلى توجيه المشاريع البحثية بالجامعة للبحث في قواعد بيانات الملكية الفكرية كخطوة أولى لتوليد الأفكار والبدء من حيث انتهي الآخرون في المجالات المختلفة وتحويلها لمنتج رائد.
وقد اوضحت أ.د. / رشا الخولي نائب رئيس الجامعة المصرية الصينية ومديرة مكاتب التايكو بالجامعة أن الحدث يأتي ضمن سلسله من الندوات والأانشطه تهدف إلى تفعيل دور مركز دعم البحوث والإبتكار والتكنولوجيا وهي مخصصه لتعريف بمفاهيم الملكية الفكرية و التوعية بأهمية حماية حقوق الملكية الفكرية في دعم الإبداع والإبتكار. وقد حضر الندوة كوكبة من المتخصصين في مجال الملكية الفكرية وريادة الأعمال والإبتكار و د. وفاء عبد الرشيد المدير التنفيذي لمكاتب ( TICO) ومدير نوادي ريادة الأعمال بأكاديمية البحث العلمي ود. ياسمين عبد المنعم أحمد المدير التنفيذي لمراكز دعم التكنولوجيا والإبتكار- مدرب ملكية فكرية ود. محمد عزام إستشاري التحول الرقمي وعضو مجلس إدارة الجمعية الدولية لتكنولوجيا الإدارة (IAMOT) و عضو المجلس العربي للمسئولية المجتمعية (ACSR) و د. نزار سامي إستشاري إدارة الإبتكار والتكنولوجيا و عضو مجلس إدارة الجمعية الدولية لتكنولوجيا الإدارة (IAMOT)
وقد أوضح الأستاذ الدكتورأشرف الشيحي أن تشجيع الطلاب على الفكر الإبداعي في كافة المجالات يأتي على رأس أولويات الجامعة المصرية الصينية بل ويمتد دور الجامعه لدعم الأفكار الجيدة القابله للتطبيق وربطها بالصناعة والمحافظه عليها عن طريق حقوق الملكية الفكرية والتي تقابل العديد من المعوقات. وقد تم طرح كيفية مواجهة تلك المعوقات و مناقشة هل الملكية حق للباحث ام حق للجهة التي ينتمي إليها الباحث ومن هنا تأتي أهميه مركز دعم الإبتكار و التكنولوجيا الموجود بالجامعة ليتولى عن الباحثين تلك الأعباء.
كما أكد الدكتور نزار سامي إستشاري الإبتكار وإدارة التكنولوجيا علي اهمية دور الإبتكار والتكنولوجيا في دعم المشروعات من خلال المنظومة الجامعية وتطرق خلال الندوة إلى عدة موضوعات منها مبادرات الحكومة المصريه في دعم مشاريع التخرج ودعم التكنولوجيا كما أشاد بالمبادرة التي أطلقتها الجامعة بعنوان “فكرتك ملكك” و إستعرض نماذج مصرية وأجنبية وسبل ناجحها في ريادة الأعمال وكيفية تحويل المشاريع الناشئه إلى شركات مميزه وأن هناك أنواعا مختلفة لحمايه الملكيه الفكريه. والجدير بالذكر أن الجامعة تعتبر بوابة شرعية لنقل الخبرات الصينية من خلال الشراكه المصريه الصينيه حيث أن الصين تعتبر من أولى الدول في تقديم براءات الإختراع والتي تصل إلى أكثر من ٥٠ ألف براءة اختراع في العام مما يشكل مجال خصب للطلاب لتطوير أفكارهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *