ضمن فعاليات الدورة الـ 11

أخبارالصحة والمراة

الملتقى العربي لأمراض السكر يعرض طفرات جديدة في علاج أمراض السكر والسمنة

       * د. عباس عرابي: 118 محاضرة ناقشت الطفرات الجديدة في علاجات السكر

       * د. ايمان رشدي: علاج لمرض السمنة يتم طرحه في الاسواق المصرية خلال 3 أشهر

       

       

       


انطلقت فاعليات الملتقى العربي لأمراض السكر في دورته الحادية عشر، لمناقشة أمراض السكر واخر المستجدات الخاصة به، وذلك برئاسة كل من د. عباس عرابي أستاذ أمراض السكر والغدد الصماء، بكلية الطب جامعة الزقازيق، ود. على عبد الرحيم استاذ أمراض السكر والباطنة بكلية طب جامعة الاسكندرية، و نائب رئيس المؤتمر، د. ايمان رشدي أستاذ السكر والباطنة بكلية طب القاهرة، بالاضافة لـ د. نبيل النجار اخصائي امراض الباطنة، ود. ضياء عويس أستاذ الامراض الباطنة، وعدد من ممثلي الدول العربية من خبراء امراض السكر، وفي مقدمتهم المملكة العربية السعودية، السودان، ليبيا، اليمن، الأردن ولبنان وعدد كبير من وفود عربية أخرى.
وقال د. عباس عرابي أستاذ أمراض السكر والغدد الصماء، بكلية الطب جامعة الزقازيق رئيس المؤتمر، أن المؤتمر هذا العام واجه تحديا كبيرا بسبب جائحة انتشار فيروس كورونا، ولذلك تم إقامة المؤتمر عن طريق البث بواسطة الانترنت، مما اتاح مضاعفة عدد المحاضرات التي تناقش اخر مستجدات علاج أمراض السكر، وتغطى كافة النقاط المتعلقة بالجديد في عالم علاج السكر.
وألقت د. ايمان رشدي، نائب رئيس الملتقى أستاذ الباطنة والسكر بكلية طب جامعة القاهرة، محاضرة ضمن فعاليات المؤتمر، تناولت خلالها علاقة مرض السكر بالسمنة، واستعرضت نوع جديد من العلاجات التي تعتبر نقلة نوعية جديدة في علاج مرض السمنة، ويتم استخدامه عالميًا لأغراض إنقاص الوزن، موضحة انه سيتم طرح هذه العلاجات في مصر خلال الفترة القادمة التي تتراوح من 3-4 أشهر من الأن، مؤكدة ان الادوية الجديدة لمعالجة مرض السمنة تحتوى على المادة الفعالة (ليراجلوتايد) وهي المادة التي اثبتت كفائتها ايضا في تقليل معدلات الوفاة بأمراض القلب لمرضى السكر.
يذكر أن المؤتمر العربي لأمراض السكر، في دورته الـ 11 تضمن العديد من الفعاليات والمحاضرات، والتي وصلت لأكثر من 40 ساعة، تم خلالها عقد 118 محاضرة، بالإضافة الى عدد من ورش العمل التي بلغت إجمالي ساعات عقدها 6 ساعات بمشاركة عدد من شركات صناعة الدواء منهم نوفو نورديسك وذلك على مدار أيام المؤتمر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *