سياسة

       

السيسي في ذكرى 6 أكتوبر: الأطماع في مصر لم تنته.. وخطورة التهديدات لم تقل

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– اعتبر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الثلاثاء، في كلمة بمناسبة الذكرى الـ47 لحرب 6 أكتوبر 1973، أن “الأطماع في مصر لم تنته” وأن “خطورة التهديدات لم تقل”، مؤكدا أن الشعب المصري “لا يفرط في أرضه وقادر على حمايتها”.


وقال السيسي في كلمته للمصريين: “أتحدث إليكم اليوم لننظر ونتأمل في دلالات تجاربنا التاريخية والدروس التي تعلمناها، فلقد علمنا نصر أكتوبر العظيم أن الأمة المصرية قادرة دوما على الانتفاض من أجل حقوقها وفرض احترامها على الآخرين، تعلمنا أيضا أن الحق الذي يستند إلى القوة تعلو كلمته وينتصر في النهاية، وأن الشعب المصري لا يفرط في أرضه وقادر على حمايتها”.


وأضاف: “لا يخفى عليكم أن الأطماع في مصر لم تنته، وأن التهديدات وإن تغيرت طبيعتها، فإن خطورتها لم تقل وما حققته مصر خلال السنوات القليلة الماضية على طريق تحقيق الأمن وترسيخ الاستقرار لهو إنجاز يشهد به العالم لنا”.


ورأى السيسي أن “الحفاظ على أمن وطن كبير بحجم مصر في منطقة صعبة وعالم مضطرب لهو بلا شك أمر يستوجب منا التوقف أمامه باعتباره شاهدا على تفرد وصلابة هذا الشعب وقدرة قواته المسلحة ومؤسسات دولته، لتنتقل مصر إلى نهج التنمية الشاملة المستدامة باعتباره الطريق نحو المستقبل اللائق بشعب مصر”. وأكد السيسي أن “مستقبل الأوطان لا تصنعه الشعارات والمزايدات، ومقدرات الشعوب لا يمكن أن تترك عرضة للأوهام، والسياسات غير المحسوبة ونحن في مصر نجدد العهد على مواصلة العمل من أجل صون كرامة هذا الوطن والمضي قدمًا في طريق البناء والتنمية والتعمير والسلام”.


واختتم السيسي كلمته قائلا إن “ذكرى نصر أكتوبر المجيدة ستبقى عيدا لكل المصريين؛ تخليدا لقوة إرادتهم وصلابتهم، لكفاءة قواتهم المسلحة وقدرتها القتالية المتميزة والتي سطرت ملحمة وطنية خالدة في حفظ تراب هذا الوطن وحماية حدوده. وستبقى ذكرى شهدائنا الأبرار وبطولاتهم وتضحياتهم الغالية خالدة في وجدان مصر ودافعًا لنا لمزيد من العمل والتقدم لصنع المستقبل الذي يتطلع إليه شعبنا العظيم”.




Source