بترول وطاقة

       

النفط يقفز مع انحسار التوتر بعد عودة ترمب للبيت الأبيض

       

       

       

       

       


المصدر: ملبورن/سنغافورة – رويترز

صعدت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بفعل مخاوف من تضرر مصافي التكرير من عاصفة تتكون في خليج المكسيك فيما استمد المشترون بعض الطمأنينة من عودة الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى البيت الأبيض بعد علاجه من مرض كوفيد-19 في المستشفى.

وزادت الأسعار على نحو طفيف بعد المكاسب التي حققتها، أمس الاثنين، عندما صعدت بأكثر من 5%، بعد أن هدأ إعلان ترمب عودته إلى البيت الأبيض قلق المشترين وكذلك بفضل آمال بشأن اتفاق على حزمة تحفيز أميركية لمواجهة تداعيات الجائحة.

وخلال تعاملات اليوم الثلاثاء، زادت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 36 سنتا أو نحو 0.9%، إلى 39.58 دولار للبرميل.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 25 سنتا أو 0.6% إلى 41.54 دولار للبرميل.

وتراجعت أسعار النفط بشدة بعد دخول ترمب المستشفى يوم الجمعة، حيث سادت حالة من الضبابية بين المستثمرين القلقين بشأن ما سوف يحدث في الولايات المتحدة التي تترقب انتخابات رئاسة في الثالث من نوفمبر.

لكن مع تبدد هذه الضبابية، سادت السوق مخاوف بشأن المعروض بعد إضراب عمال آخذ في الانتشار في النرويج تسبب في إغلاق ستة حقول نفط وغاز بحرية وإخلاء منصات نفط في خليج المكسيك حيث تتجه العاصفة الاستوائية دلتا صوب سواحل لويزيانا وفلوريدا.

في غضون ذلك، نمت الآمال بشأن حزمة دعم اقتصادي يوافق عليها الحزبان الديمقراطي والجمهوري، حيث تحدثت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي مع وزير الخزانة ستيفن منوتشين أمس الاثنين ويستعدان لمحادثات جديدة اليوم الثلاثاء في ظل جهود التوصل لحل وسط بشأن التشريع المرتقب.

Source