أخبارملفات

رئيس الوزراء يتابع الإجراءات المتخذة لمواجهة “السحابة السوداء” بالقاهرة الكبرى والدلتا

       

       

       

       

       


تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، الإجراءات المتخذة من جانب الوزارة لمواجهة نوبات تلوث الهواء الحادة (السحابة السوداء) بالقاهرة الكبرى والدلتا.

وأوضحت الوزيرة أنه فيما يخص تجميع قش الأرز، فقد تم زيادة الكمية المستهدفة لتجميع قش الأرز إلى 500 ألف طن، بدلاً من 350 ألف طن العام الماضي، لافتة إلى أنه تم رصد تجميع 51.515 طن قش أرز من المستهدف بمواقع التجميع، مضيفة أنه قد تم فتح 289 موقعاً لتجميع قش الأرز على مستوى محافظات الدلتا، وقد بلغت تجميعات الأهالي 454 طنا تقريباً، مؤكدة أن إجمالي ما تم تجميعه بلغ نحو 88 % من إجمالي قش الأرز الناتج عن الحصاد.

وحول إحكام السيطرة، أكدت وزيرة البيئة أنه تم تفعيل 75 محورا تابعا لوزارة البيئة بالتنسيق مع الجهات المعنية لمتابعة الحرق المكشوف من مخلفات زراعية وصلبة، كما تم زيادة محاور التفتيش للسيطرة على نقاط الحرق والتفتيش على المناطق الصناعية والصناعات الصغيرة، حيث تم التفتيش على 1481 منشأة، وكانت نسبة المنشآات المخالفة 9%.
وأشارت الدكتورة ياسمين فؤاد، إلى أن الوزارة تتبع أكثر من وسيلة تواصل لتلقي شكاوى المواطنين والاستجابة السريعة للشكاوى الواردة، لتذليل أسبابها، كما تم زيادة الندوات التوعوية البيئية حيث بلغت 1587 ندوة لهذا العام، مقارنة بعدد 886 ندوة العام السابق.

وأكدت الوزيرة أنه تم فحص 805 أتوبيسات نقل عام، كما يتم السيطرة على المقالب العشوائية، ومناطق تجميع القمامة حيث إنها من المصادر المسببة لتلوث الهواء في محيطها.

وتطرقت وزيرة البيئة إلى نتائج شبكة رصد تلوث الهواء والمنشآات الصناعية، حيث أشارت إلى أن الرصد أكد أن المستوى العام لجودة الهواء على أغلب المناطق بالقاهرة الكبرى والدلتا، كان جيداً طبقاً لمؤشر جودة الهواء، كما ساهمت أعمال الكبس والتجميع والتدوير منذ بداية عمل المنظومة، والتي بلغت 51515 طن قش أرز، في خفض أحمال التلوث، وساهمت أعمال المتابعة اليومية للمنشآات الصناعية المرتبطة بالشبكة القومية لرصد الانبعاثات الصناعية في خفض أحمال التلوث، مما ساهم في تجنب 1184.42 طن ملوثات كان من المقدر انتشارها في الهواء.

#رئاسة_مجلس_الوزراء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *