خبير إقتصادي :

أخباربنوك وتأمين

  التوجه لطرح السندات الخضراء الحكومية السيادية  فى الأسواق العالمية يعد  شهادة ثقة من المستثمرين الأجانب فى الاقتصاد المصرى

       * المغربي :الطرح يتماشى مع رؤية مصر 2030 وتحقيق التنمية المستدامة 

       

       

       

       


 

أكد الخبير الاقتصادي والمالى رئيس شركة بابليك بارتنرز للوساطة التأمينية وللخدمات الطبية ؛ محمد المغربي  أن  توجه الحكومة المصرية من خلال  وزارة المالية لطرح أول إصدار من السندات الخضراء الحكومية السيادية  بمنطقة الشرق الأوسط ، فى الأسواق العالمية…يعد شهادة ثقة من المستثمرين الأجانب فى الاقتصاد المصرى .

وأشار ؛  إلى أن طرح السندات الخضراء عالميا ؛ يعنى نجاح القطاعات الاقتصادية المختلفة فى مصر التواكب مع الاشتراطات العالمية بيئيا والتوسع فى أقامة المشروعات صديقة البيئة.

وقال المغربي ؛ فى تصريحات صحفية؛  أن التوجه لطرح تلك السندات يتماشى مع رؤية مصر 2030 وتحقيق التنمية المستدامة فى كافة القطاعات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

وأشار محمد المغربي؛  إلى أن الهيئة العامة للرقابة المالية قد أصدرت تقرير “الاستدامة السنوي 2019” لما يتضمنه من تفاصيل للمنهج المتبع من جانب الهيئة لتحقيق الاستدامة وخطتها لتحقيق هدفها الاستراتيجي المتمثل في نشر المعرفة حول التنمية المستدامة والتمويل الأخضر.

كما إن  التقرير السنوي الثاني  للاستدامة  للهيئة ؛ سلط الضوء على ما حدث من تقدم في ادخال الأدوات المالية الخضراء وما لازم ذلك من صدور ثلاث قرارات مؤثرة لتنظيم الإصدار الأول في سوق المال بدأت بتحديد القائمة الأولية لمراقبي البيئة الدوليين للتحقق من المشروعات الخضراء، تبعه إنشاء سجل للمراقبين البيئيين المحليين المستوفين لمعايير الهيئة والمؤهلين للرقابة على المشروعات الخضراء…. من أجل تسهيل إصدار السندات الخضراء في مصر، وخلق سوق محلي من المدققين البيئيين المستقلين.

وأكد   المغربي فى ختام تصريحاته ؛ حرص الر قابة المالية  على إنشاء إطار فريد للاستدامة يتوافق مع إطار عمل الأمم المتحدة العالمي لأهداف التنمية المستدامة، وبما يتماشى مع متطلبات معايير المبادرة العالمية لإعداد التقارير. موضحا ان العائد من السندات الخضراء التى سوف يتم إصدارها  سوف يُستخدم فى تمويل المشروعات الخضراء صديقة البيئة التى تراعى الإشتراطات البيئية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *