فن وثقافه

البحث العلمي و نھضة مصر احتفلتا بتخرج 30 شركة ناشئة من أول حاضنة متخصصة في التعلیم

       

       

       

       

       


احتفلت أكادیمیة البحث العلمى والتكنولوجیا ومجموعة نھضة مصر بتخرج 30 شركة ناشئة من أول حاضنة متخصصة
فى مجال وتكنولوجیا التعلیم والتى تحمل اسم « EdVentures « وتم اطلاقھا في عام ٢٠١٧ ،وكان الاحتفال بحضور
رئیس أكادیمیة البحث العلمي والتكنولوجیا د. محمود صقر، وا. محمد إبراھیم، رئیس مجموعة شركات نھضة مصر وأ. دالیا
إبراھیم ،رئیس مجلس إدارة نھضة مصر للنشر، وأ. ماجد حربى، مدیر عام شركة EdVentures ومجموعة من فریق
عمل الأكادیمیة، ود. غادة خلیل، مدیر مشروع رواد 2030
واوضح رئیس أكادیمیة البحث العلمي في كلمتھ في الافتتاح أن حفل تخرج الشركات الـ 30 الیوم ھو ثمرة تعاون حقیقي
بین الأكادیمیة ومجموعة نھضة مصر وتنبؤ مبكر ورؤیة واضحة بالتحول الرقمي الذي بات الیوم إجباریًا، حیث جاءت
جائحة “كورونا” لتسلیط الضوء على منظومة التعلیم، والتي ترتكز علي محورین رئیسیین الأول ھو تطویر برامج ومنصات
الكترونیة مصریة مؤمنة وذكیة للإسراع في التحول الرقمي عموماً والتعلیم عن بعد خصوصاً (الاستثمار في صناعة
البیانات الكبیرة . تكنولوجیات التعلیم) والمحور الثاني ھو تطویر شبكة وطنیة في الحاسوبات فائقة السرعة والشبكات الحسابیة ومعالجة
وعن حاضنة التعلیم قال سیادتھ إنھا الأولى من نوعھا فى منطقة الشرق الأوسط والتى تقوم باحتضان الأفكار المبتكرة
المتخصصة. المتخصصة فى التعلیم والتعلم وتقدم لھا الدعم الفنى والخبرة والاستثمارات اللازمة لإنجاح تلك النوعیة من المشاریع
وأضاف رئیس الأكادیمیة أن مصر بحاجة لمزید من الجھود للارتقاء بالبیئة المحفزة للعلوم والتكنولوجیا والخروج من
القوالب النمطیة والبیروقراطیة والبحث عن سبل جدیدة لمواكبة التقدم العلمى وتوفیر أسس تحقیق التنمیة المستدامة وإعادة
كبرى على المستویین الرسمى والشعبى. النظر فى منظومة التعلیم المصرى بشكل عام والعلوم والتكنولوجیا والابتكار بشكل خاص وھو الأمر الذى اكتسب أھمیة
وفي ختام كلمتھ أكد صقر أن تأسیس الشبكة القومیة للحاضنات التكنولوجیة “انطلاق” ھى أحد الآلیات الخاصة بدفع
عجلة تطویر منظومة العلوم والتكنولوجیا فى مصر حیث تولى الأكادیمیة أھمیة قصوى بالتوسع فى شبكة الحاضنات
التكنولوجیة والتى بلغت حتى الآن ٢٠ حاضنة بتمویل ٧٠ ملیون جنیھ حیث یتم احتضان أكثر من ١٣٠ شركة منذ عام
2016 وحتي الآن وتم تخریج ٩٦ شركة تكنولوجیة ناشئة بالفعل تعمل فعلیاً فی السوق المحلی والخارجی ما بین استثمارات
وتمویل ذاتی بالإضافة إلي الـ 7 شركات التي تم تخریجھا الیوم لیبلغ بذلك عدد الشركات التي تم تخریجھا حتي الآن 103
شركة، وقد اتاح برنامج انطلاق فرصھ عمل لشباب المبتکرین ورواد الاعمال.
ومن جانبھ عبر محمد إبراھیم، رئیس مجموعة شركات نھضة مصر عن فخره وسعادتھ بالشراكة الناجحة بین نھضة
مصر وأكادیمیة البحث العلمى والتكنولوجیا واطلاق أول حاضنة متخصصة فى مجال التعلیم، وأكد على دور نھضة مصر
الذى امتد على مدار ال 82 عاما الماضیة فى تطویر واثراء ھذا القطاع الحیوى الذى یعد القاطرة الحقیقة لنمو أى دولة وھو
ما دفع نھضة مصر الى تقدیم المزید من الدعم لھذا القطاع من خلال الاستثمار فى الشباب المصرى من رواد الأعمال
الالكترونى فى مجال التعلیم. المتخصصین فى التعلیم وتكنولوجیا التعلیم لمواكبة ما یحدث عالمیاً ولدعم رؤیة الحكومة المصریة 2030 فى عملیة التحول
واضافت دالیا إبراھیم، رئیس مجلس إدارة نھضة مصر للنشر قائلة ” نجحت EdVentures على مدار الثلاثة سنوات
الماضیة فى تحقیق عدد من الانجازات على رأسھا دعم 30 شركة ناشئة من خلال احتضان 20 شركة وتسریع 10 شركات،
وقامت نھضة مصر بالاستثمار فى 7 شركات منھم. وقد أثمرت الاستثمارات التى قمنا بھا فى ال 7 شركات إلى خلق أكثر
من 1200 فرصة عمل ووصلت القیمة المالیة لتلك الشركات إلى 100 ملیون جنیھ”.
تضمنت الاحتفالیة تقدیم عرض لخدمات الـ 7 شركات وھم 180 Career و COLNNو Entreprenelle
و Greenishو OTOو Bike Booksو EYouth والذین نجحوا فى التوسع بشكل ھائل لتصل خدماتھم إلى مئات
الآلاف من الشباب كما نجحوا فى تحقیق معدل نمو فى عوائدھم المالیة السنویة تراوحت ما بین %150 و .%360
وفى الختام أكدت دالیا إبراھیم أن EdVentures تنوى فى الفترة القادمة دعم المزید من الشركات الناشئة ذات الأفكار
الجدیدة والمبتكرة التى تخدم قطاع التعلیم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *